الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كوريا الجنوبية تؤكد استعدادها لمساعدة الشمال في التعافي من الفيضانات

فيضان
فيضان

أكدت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية اليوم الاثنين، استعدادها لمساعدة كوريا الشمالية في جهود التعافي، من الفيضانات التي ضربت إقليم هامكيونغ الجنوبي ، موضحة أن جميع الاحتمالات مفتوحة حول كيفية تقديم المساعدة إلى الشمال.

وأشارت المتحدثة باسم الوزارة "لي جونغ-جو"- وفقا لوكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية - إلى أن الموقف الأساسي للحكومة بكوريا الجنوبية هو أن التعاون الإنساني بين الجنوب والشمال يستمر بشكل مستقل عن الظروف السياسية والعسكرية ، لافتة إلى أن الوزارة ستسعى لمعرفة حالة الضرر في الشمال واحتياجاته للدعم.

وأدت الأمطار الغزيرة إلى تدمير وغرق حوالي 1170 منزلا، والإجلاء العاجل لنحو خمسة آلاف من السكان، حيث غمرت المياه مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية.

وكان أمر زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، بتعبئة الجيش لتنفيذ أعمال إغاثية في المناطق التي تأثرت مؤخرا بأمطار غزيرة.

وذكرت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية، بأن هذه الخطوة تأتي وسط مخاوف من حدوث أزمة اقتصادية ونقص في الغذاء، مشيرة إلى تضرر الأراضي الزراعية بفعل الفيضانات الناتجة عن الأمطار.

وحسب وكالة الأرصاد الجوية الكورية الشمالية، فإنه من المتوقع أن يستمر الهطول الغزير للأمطار حتى 10 أغسطس الجاري، مع التوقع بتأثر المناطق الشرقية على وجه الخصوص.

وفي شهر يونيو الماضي، اعترف زعيم كوريا الشمالية بشكل رسمي بأن بلاده تواجه نقصا في الغذاء، وقال وقتها إن القطاع الزراعي فشل في الوفاء بالأهداف المُتعلقة بالحبوب بسبب الأعاصير المدارية العام الماضي التي تسببت في حدوث فيضانات.

يشار إلى أن كوريا الشمالية تعاني في ظل العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي كما أغلقت حدودها للحد من انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، ما أدى إلى هبوط التجارة مع الصين؛ التي تعتمد عليها كوريا الشمالية في استيراد الغذاء والأسمدة والوقود.