رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«رفضت العمل في المسلسل ضيفة شرف».. هل خدع أسامة أنور عكاشة دلال عبد العزيز؟

دلال عبد العزيز
دلال عبد العزيز

تحدثت الفنانة دلال عبد العزيز في حوارها لجريدة «الجمهورية» 1990 عن أزمتها الخاصة بمسلسل «ليالي الحلمية»، حيث قالت: «منذ البداية رفضت العمل في المسلسل ضيفة شرف في الجزء الأول لكنهم نجحوا في إقناعي بالقبول وقالوا إن الدور سيكون له امتداد في الجزء الثاني والثالث بحيث أصبح بطلة أساسية، وصدقوا في الجزء الثاني، وعندما بدأت العمل في الجزء الثالث تسلمت من المؤلف أسامة أنور عكاشة عشر حلقات، لم أجد فيها بطولة».  

وقالت الفنانة الراحلة إنها احتكمت في أزمتها للمؤلف أسامة أنور عكاشة فطلب منها ألا تستعجل وعليها الانتظار حتى ينتهي من كتابة الدور على مدار ثلاثين حلقة.

وأضافت: «انتظرت وكلي قلق وعندما قرأت الحلقات وجدت الدور يزداد سوءا من حلقة لأخرى، وكان أسامة أنور عكاشة كره الشخصية أو تناساها، أو نسيه، واعتقد لو أن كل الأدوار الموجودة في هذا الجزء سواء الأساسية أو الثانوية في نفس مستوى دوري لترك الحلقات الجميع، ولكن كل الأدوار الأخرى على مستوى جيد، وكأنني مقصودة». 

وقررت الفنانة دلال عبد العزيز الانسحاب وهي في غاية الحزن والأسف لأن المسلسل كان عامل لي جو، خاصة أنه أول عمل تلفزيوني كبير لي. 

يذكر أن مسلسل «ليالي الحلمية» إخراج إسماعيل عبد الحافظ، عُرض الجزء الأول عام 1987، وتدور أحداثه حول الصراع بين سليم البدري "يحيى الفخراني" والعمدة سليمان غانم "صلاح السعدني" واستفادة نازك السلحدار "صفية العمري" من هذا الصراع بما يخدم أهدافها الخاصة، حيث قدوم سليمان غانم من الأرياف من أجل الثأر لوالده عبد التواب غانم الذي مات في السجن بسبب إسماعيل البدري والد سليم. وقد بدأت المواجهة بينهما عندما قام سليمان غانم بشراء أسهم في مصنع سليم البدري للمنسوجات.