رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزراء خارجية مجموعة السبع: إيران وراء الهجوم على ناقلة «ميرسر ستريت»

الهجوم على ناقلة
الهجوم على ناقلة ميرسر ستريت

 قال وزراء خارجية مجموعة الدول السبع، في بيان، إن إيران تهدد السلم والأمن الدوليين، وأن جميع الأدلة المتاحة تظهر أن طهران وراء الهجوم الذي استهدف ناقلة "ميرسر ستريت" الأسبوع الماضي.


وأضاف البيان، حسبما نقلت شبكة "فرانس 24" الإخبارية ، أن جميع الأدلة المتاحة تشير بوضوح إلى إيران في هذا الصدد، مضيفاً أنه لا مبرر لهذا الهجوم الذي وقع في خليج عمان.


ونفت طهران أي تورط لها في هذا الهجوم الذي تم باستخدام طائرة مسيرة قتل فيها اثنان، بريطاني وروماني.


وقالت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية "سينتكوم" من جانبها إن استنتاجات الخبراء تشير إلى أن الطائرة المسيرة (الدرون) التي استخدمت في الهجوم كانت إيرانية الصنع.


 وعلى صعيد آخر، تسبب رجال شرطة مخمورون في حدوث فوضى بسبب سلوكهم الغريب خارج أوقات العمل خلال قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

 

وحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، كان لا بد من إنقاذ أحدهم من البحر بعد أن قفز من على ظهر السفينة السياحية التي كانوا يقيمون فيها.

 

وتشاجر رجال شرطة قمة مجموعة السبع وهم في حالة سكر على متن قارب وتقيأوا وذلك خارج أوقات العمل في كورنوال.

 

وقام اثنان آخران بتسلق العبارة واندلع قتال بين الضباط الآخرين الذين تم إرسالهم لحراسة قادة العالم في التجمع في كورنوال الشهر الماضي.

 

يقال إن رجال شرطة مخمورين قد تقيأوا على سلالم السفينة، ما نشر الفوضى في المدينة، 
كما وقعت ضابطات أيضا في مشكلة لاقتيادهن سيارة شرطة رسمية إلى شاطئ حيث "نزعن ملابسهن وأخذن حماما شمسيا".

 

وقفز ضابط شرطة من مانشستر من MS Silja Europa قبالة فالماوث، واضطر خفر السواحل إلى إنقاذه.

 

وقال مصدر: "كان مخمورًا جدًا وقفز في البحر، وكاد أن يغرق وأعيد إلى منزله".

 

والتقى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع العديد من قادة العالم في قمة مجموعة السبع التي استضافتها في منتجع كاربيس باي الساحلي في كورنوال.