رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بايدن: آمل ألا يؤثر متحور دلتا على الاقتصاد الأمريكى

بايدن
بايدن

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الجمعة، أن إصابات كورونا سترتفع في أمريكا قبل أن تعود للانخفاض⁧.

فيما أعرب بايدن عن آمله بأن لا يؤثر متحور دلتا على الاقتصاد الأمريكي، مضيفا أنه لايزال أمامنا الكثير من العمل لهزيمته.

وكانت وكالة رويترز قد كشفت أن عدد حالات الإصابة بمرض «كوفيد-19» في الولايات المتحدة وصل إلى أعلى مستوياته في 6 أشهر، بعد تسجيل أكثر من 100 ألف حالة الأربعاء، مع اجتياح السلالة المتحورة «دلتا» مناطق لم يحصل فيها الناس على التطعيم.

وأظهرت بيانات للوكالة أن أمريكا تسجل 94819 حالة في المتوسط على مدى 7 أيام، وهي زيادة بواقع 5 أمثال خلال أقل من شهر. ويرسم هذا المتوسط أدق صورة لمدى سرعة ارتفاع وتيرة الإصابات لأن بعض الولايات لا تعلن حالات العدوى إلا مرة أو مرتين في الأسبوع.

وقال أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، إنه خلال الأسابيع القادمة قد يزداد عدد الحالات بواقع المثلين ليصل إلى 200 ألف يوميا بسبب السلالة «دلتا» شديدة العدوى.

ووفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن السلالة «دلتا»، التي رصدت أول مرة في الهند، تشكل 83% من الحالات الجديدة التي تُسجل في الولايات المتحدة.

وأظهر تحليل للبيانات أن الوفيات قفزت 33% خلال الأسبوع الماضي، حيث تم تسجيل نحو 377 حالة وفاة يوميا في المتوسط.

وقد كشفت صحيفة نيويورك تايمز" الأمريكية أن إصابات فيروس كورونا الجديدة في الولايات المتحدة تقلق الأطباء لأنها كانت لأشخاص أصغر من 50 عاما.

ولاحظ الأطباء الذين يعلمون في مستشفيات تستقبل المرضى الجدد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة أن حالة المرضى تتدهور بسرعة مقارنة بالحالات التي كانت تأتي للمستشفيات العام الماضي.

ويقول أطباء في الخطوط الأمامية إن العديد من المرضى في العشرينات والثلاثينات من العمر ولم يتلقوا أية لقاحات ضد المرض من قبل "يبدون أنهم أكثر مرضا من المصابين الأصغر سنا خلال العام الماضي وتتدهور حالاتهم بسرعة أكبر".

ويشتبه العديد من الأطباء الذين يعالجونهم في أن متحور دلتا شديد العدوى، الذي يمثل حاليا نحو 80% من الإصابات الجديدة على مستوى البلاد، ربما يلعب دورا في ذلك.

وتشير دراسات إلى أن المتحور قد يتسبب في حالات مرضية شديدة، لكن لا توجد بيانات مؤكدة أنه يفعل ذلك بشكل خاص في فئة الشباب.

ويعتقد بعض الخبراء أن سبب انتشار الحالات الجديدة بين من هم أصغر من 50 عاما هو انخفاض معدلات التطعيم في هذه المجموعة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تطعيم أكثر من 80% من الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و74 عاما، مقارنة بأقل من نصف أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و39 عاما، وفقا للأرقام الصادرة عن المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.