الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لليوم الرابع على التوالى.. الحرائق تشرد آلاف السكان اليونانيين شمال أثينا

حرائق اليونان
حرائق اليونان

فر آلاف اليونانيين من حريق غابات يستعر لليوم الرابع شمالي العاصمة أثينا، في وقت مبكر من اليوم الجمعة، فيما تتواصل الجهود المحمومة لمنع النيران من الوصول إلى المناطق المأهولة بالسكان، ومنشآت الكهرباء والمواقع التاريخية، حسبما ذكرت وكالة «أسوشيتد برس».

وفي جزيرة إيفيا المجاورة، بدأ خفر السواحل عملية ضخمة باستخدام زوارق الدورية والسفن الخاصة لإجلاء مئات الأشخاص عن طريق البحر، ومع استمرار موجة الحر التي اجتاحت البلاد، استعرت النيران في مناطق الغابات على بعد 20 كيلومترا شمالي أثينا، ودمرت المزيد من المنازل. 

- حفر خنادق فاصلة بين النيران لمنع تقدمها

وقامت أطقم الإطفاء، المؤلفة من عدة مئات من رجال الإطفاء، بحفر خنادق فاصلة بين النيران لمنع تقدمها، وإطفاء الحرائق.

وتوقفت حركة المرور على الطريق السريع الرئيسي في البلاد الذي يربط أثينا بشمال البلاد، حيث حاولت أطقم العمل استخدام الطريق كحاجز لمنع ألسنة اللهب من التقدم قبل أن تستأنف طائرات إسقاط المياه رحلاتها عند أول ضوء، غير أن الشرر المتطاير والصنوبر المشتعل حمل النيران عبر الطريق السريع في عدة نقاط، وفقا لأسوشيتد برس.

- نقل المصابين من رجال الإطفاء والمتطوعين للمستشفيات 

وقال مسئولو الصحة إن العديد من رجال الإطفاء والمتطوعين نقلوا إلى المستشفيات مصابين بحروق وحالات اختناق.

وقال الجنرال في جهاز الإطفاء أريستوتليس بابادوبولوس: "نحن نمر باليوم العاشر من موجة حر شديدة تؤثر على بلدنا بأسره، وهي أسوأ موجة حرارة من حيث الشدة والمدة على مدار الثلاثين عاما الماضية".

ووفقا لتقارير، فقد تم إخلاء ما يقرب من 60 قرية وتجمع سكني، أمي الخميس وفجر اليوم الجمعة، في جميع أنحاء جنوب اليونان، مع توقعات بتدهور الأحوال الجوية مع زيادة نشاط الرياح بقوة في معظم أنحاء البلاد.

- رئيس الوزراء اليوناني: نتعامل مع ظروف غير متوقعة

وعلى الصعيد ذاته، قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أمس الخميس، إن خدمات الطوارئ تنتظرها ليلة قاسية مع توقعات باشتداد هبوب الرياح، وحث المواطنين على الانصياع لأوامر الإخلاء وتجنب السفر والتنقل لغير الضرورة.

وأضاف في خطاب خاص بثه التليفزيون: "نتعامل مع ظروف غير متوقعة، إذ حولت الأيام العديدة التي استغرقتها الموجة الحارة البلاد بأكملها لبرميل من البارود"، وفقا لرويترز.

وأشار إلى ضرورة تعزيز سبل الحماية في مواجهة حقيقة التغير المناخي، وقال إن الوقت سيكون متاحا فيما بعد "للانتقاد والنقد الذاتي" بشأن الطريقة التي تعاملت بها الحكومة مع الأزمة، لكنه حث المواطنين في اللحظة الراهنة على البقاء متحدين.

وزار رئيس الوزراء، في وقت سابق، منطقة في غرب بيلوبونيز قرب موقع الألعاب الأوليمبية الأثري، حيث كافح رجال الإطفاء طوال الليل لإنقاذ أحد أشهر المواقع الأثرية في البلاد.

ومنذ يوم الثلاثاء الماضي، اندلع نحو 150 حريقا في اليونان، مما أسفر عن تدمير منازل وأجبر السلطات على إخلاء عشرات البلدات والقرى وأتى على آلاف الأفدنة من الغابات.