رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إعلام أمريكى: هاكرز روس نشروا بيانات سرية لمليون بطاقة ائتمان

هاكرز
هاكرز

أفادت قناة "سي إن بي سي" الأمريكية، نقلا عن شركة الأمن السيبراني Q6، بأن هاكرز من روسيا نشروا علنا بيانات سرية لأكثر من مليون بطاقة ائتمان.

وأشارت القناة إلى أن مجموعة روسية تطلق على نفسها تسمية "All World Cards" أتاحت على الإنترنت أرقام بطاقات ائتمان حتى يستخدمها مجرمون آخرون لإجراء معاملات احتيالية.

ولم تقدم القناة دليلا على ارتباط هذه المجموعة بروسيا.

وكانت السلطات الأمريكية ألقت باللوم على متسللين يُزعم ارتباطهم بروسيا وحملتهم مسؤولية عمليات اختراق في الآونة الأخيرة، فيما ذكر البيت الأبيض أنه من غير المرجح أن يكون هؤلاء المتسللون مرتبطين بالسلطات الروسية.

وفي قمة جنيف الأخيرة، اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن على إجراء حوار حول الأمن السيبراني، وقد بدأت بالفعل اجتماعات على مستوى الخبراء من البلدين.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر لوكالة "بلومبرج" بأن مجموعة هاكرز يعتقد بأنها من روسيا، اخترقت الأسبوع الماضي خوادم اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري في الولايات المتحدة.

وحسب مصادر "بلومبرج"، فإن الهاكرز الذين يقفون وراء الهجوم، من جماعة APT29 أو CozyBear التي يربطها الغرب بروسيا.

وتشير الوكالة إلى أنه من غير المعروف ما هي البيانات التي وصل إليها الهاكرز، وهل نجحوا بسرقتها ويفترض أنهم شنوا هجومهم عبر شركة Synnex التي تقدم خدمات IT للحزب الجمهوري.

ونفت اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري وصول الهاكرز إلى أي بيانات تابعة لها بنتيجة الاختراق.

وقال المسؤول في اللجنة ريتشارد وولتر، إن اللجنة أغلقت المنفذ إلى بياناتها فور تلقي المعلومات عن اختراق أنظمة Synnex.

وأضاف أن فريق الخبراء التابع للجنة عمل مع شركة "مايكروسوفت" على دراسة الأنظمة، وتوصل إلى استنتاج أنه لم يتم اختراق أي بيانات للجنة.

يذكر أن الولايات المتحدة تتهم دائما هاكرز من روسيا بالوقوف وراء الهجمات السيبرانية على الشركات الخاصة والهيئات الحكومية الأمريكية، لكن روسيا نفت مرارا وجود أي صلة لها بالهجمات.

وتوسط الأمن السيبراني أهم القضايا التي نوقشت خلال قمة الرئيسين فلاديمير بوتين وجو بايدن بجنيف يوم الـ16 من يونيو الماضي.