رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«تخوفات من الجفاف».. كاليفورنيا تواجه النقص الحاد فى إمدادات المياه

موجات الجفاف في كاليفورنيا
موجات الجفاف في كاليفورنيا

تحركت ولاية كاليفورنيا الأمريكية لفرض قيود طارئة من شأنها أن تمنع آلاف المزارعين وملاك الأراضي من استخدام المياه المستمدة من نظام هائل من الجداول والأنهار والتي تخدم ما يقرب من ثلثي الولاية؛ لمواجهة النقص الحاد في المياه والجفاف الشديد، وفقا لصحيفة الجارديان البريطانية.

وصوّت المنظمون في مجلس مراقبة الموارد المائية الذي يشرف على تخصيص مياه الولاية، بالإجماع يوم الثلاثاء لوقف عمليات التحويل من دلتا ساكرامنتو سان جواكين، وهي مستجمعات المياه الشاسعة الممتدة من فريسنو إلى حدود أوريجون. 

وذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن هذا الإجراء غير المسبوق سيؤثر بشكل أساسي على أولئك الذين يستخدمون المياه لأغراض الري الزراعي. 

وستجبر القيود بعض المزارعين على الاعتماد على إمدادات بديلة مثل آبار المياه الجوفية. 

وذكرت الصحيفة إن توقيت الأمر الذي سيدخل حيز التنفيذ خلال أسبوعين، قد يجنب العديد من المزارعين المصاعب حيث يميل الطلب الزراعي الأكبر على مستجمعات المياه إلى الانخفاض في أواخر الربيع والصيف.

من ناحيته، قال إي جواكين إسكيفيل، رئيس مجلس الإدارة: "لا يتعلق هذا القرار بإعطاء الأولوية لمجموعة على الأخرى ، ولكن بالحفاظ على مستجمعات المياه للجميع".

واجتاح الجفاف ولاية كاليفورنيا وغرب الولايات المتحدة على نطاق أوسع، تاركًا الخزانات منخفضة بشكل خطير، وفرض ضغطًا على الصناعة الزراعية في الولاية، وهدد إمدادات الطاقة من محطات الطاقة الكهرومائية. 

ويعيش معظم الناس في الولاية الآن في ظل إعلان طارئ للجفاف، وطلب حاكم الولاية، جافين نيوسوم، مؤخرًا من السكان خفض استخدام المياه بنسبة 15٪.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، اتخذت الدولة إجراءات مماثلة لحماية إمدادات المياه الهشة، وأمرت السلطات يوم الاثنين بوقف تحويل المياه من النهر الروسي في شمال كاليفورنيا.

يقول المنظمون إنه دون الأمر الأخير ، فإن جزءًا كبيرًا من إمدادات مياه الشرب في كاليفورنيا سيتعرض للخطر إذا استمر الجفاف خلال العام المقبل. 

ويشمل الأمر الذي يمكن أن يؤثر على ما يصل إلى 5700 من أصحاب حقوق المياه، استثناءات لاستخدامات مثل الشرب والصرف الصحي وتوليد الكهرباء.