رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الجامعة العربية تُحذر من «مغبة» التصعيد فى جنوب لبنان

جامعة الدول العربية
جامعة الدول العربية

حذرت جامعة الدول العربية، اليوم الخميس، من مغبة التصعيد في جنوب لبنان، بعد الأنباء المتواترة عن تصعيد بين الجانبين.

وأعرب مصدر مسئول بالأمانة للجامعة، في بيان، عن القلق إزاء الأنباء المتواترة عن التصعيد الذي تشهده الحدود اللبنانية- الإسرائيلية، محذرا من مغبته وأنه ليس في مصلحة أي طرف.

وأضاف المصدر أن «الظروف التي يمر بها لبنان في هذه المرحلة لا تتحمل المزيد من التوتر أو المخاطرة بهز الاستقرار القائم».

وأوضح المصدر أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة ربما لديها غرض من استعراض القوة عبر ممارسة التصعيد، مشيرًا إلى أن زيادة منسوب التوتر بين جنوب لبنان وإسرائيل قد تخرج عن السيطرة.

ودعا المصدر الأطراف المعنية بالتصعيد في لبنان إلى تدبر الموقف، وممارسة ضبط النفس وتجنب إرباك المشهد في وقت ينصب فيه اهتمام المجتمع الدولي على مساعدة لبنان في الخروج من كبوته السياسية، ومعالجة المأزق الاقتصادي الصعب الذي فاقم من معاناة اللبنانيين بصورة غير مسبوقة.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد الرئيس اللبناني، ميشال عون، أن استخدام اسرائيل سلاحها الجوي في استهداف قرى لبنانية هو الأول من نوعه منذ عام 2006، مشيرًا إلى أن ما حدث يعد انتهاكًا لقرار مجلس الأمن ويهدد استقرار الجنوب اللبناني.

ووفقًا لما ذكرته الرئاسة اللبنانية، في بيانٍ لها اليوم الخميس، عبر صفحتها الرسمية بموقع التدوينات "تويتر"، اطلَّع الرئيس عون، من قيادة الجيش اللبناني على نتائج التحقيقات المتعلقة بعملية إطلاق صواريخ من الأراضي اللبنانية التي وقعت أمس، وكذلك الإجراءات الواجب اتخاذها في هذا الشأن.

واعتبر الرئيس اللبناني أن تقديم الشكوى إلى الأمم المتحدة خطوة لا بد منها لردع اسرائيل عن استمرار اعتداءاتها على لبنان.

وقبل ذلك، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنّه قصف مناطق داخل لبنان ردًا على إطلاق 3 قذائف صاروخية باتجاه إسرائيل.

ووفقًا لما ذكرته وسائل الإعلام اللبنانية، قصفت طائرات إسرائيلية، ليلة الخميس، مواقع في جنوبي لبنان، في وقت شهدت الحدود اللبنانية مع إسرائيل توترًا خلال الساعات الماضية. 

وأفادت صحيفة "النهار" اللبنانية، بأن طائرات حربية إسرائيلية استهدفت منطقة حرجية بصواريخ جو- أرض في منطقة "الدمشقية" بخراج بلدة العيشية جنوبي لبنان.

وفي السياق، أكد بيان الجيش الإسرائيلي أن طائرات حربية شنت غارات داخل الأراضي اللبنانية على مناطق اطلاق قذائف صاروخية، بالإضافة إلى بنية تحتية تستخدم لنشاطات إرهابية، حسب نص البيان.

وأضاف البيان، وفقًا لقناة العربية: "أغارت الطائرات الحربية على هدف آخر في المنطقة التي أطلقت منها سابقًا قذائف صاروخية نحو إسرائيل".

وقال البيان: «تتحمل دولة لبنان مسئولية ما يجري داخل أراضيها»، محذرًا من مواصلة محاولات الاعتداء ضد مواطني إسرائيل وسيادتها.