رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أطباء عن «متحور دلتا»: أعراضه أكثر حدة ولا داعي للاطمئنان الزائد مع وباء بـ «100وش»

كورونا في مصر
كورونا في مصر

 أعلن عدد من المشاهير خلال الأيام الماضية إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، و  كان آخرهم السيناريست محمد دياب الذي صح عن إصابته بمتحور دلتا وذلك أثناء رحلته لألمانيا، ووصف حالته بالصعبة بالرغم من تلقيه لقاح كورونا، محذراً جموع الشعب من ضرورة توخي الحذر والالتزام بالإجراءات الاحترازية وضرورة التطعيم. 

 وقد أثار إعلان السيناريست محمد دياب عن إصابته، القلق وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي "السوشيال ميديا"، خاصة وأن السلالة الجديدة معروف عنها بإصابة الشباب والأطفال،  "الدستور" في السطور التالية تعرض مخاطر متحور دلتا على المصريين وأهم طرق الوقاية منه.

رئيس قسم الصدر بطب عين شمس: أعراض "متحور دلتا" أشد حدة

قال دكتور أشرف عقبة رئيس قسم الصدر بطب عين شمس،  أن أعراض "متحور دلتا" هي نفس الأعراض التنفسية لفيروس كورونا المستجد ولكنها أشد حدة، وتصيب الشباب والأطفال بنسبة أكبر  لمن هم أقل من خمسين عاماً، مؤكداً انتشارها حول العالم بوتيرة أسرع. 

 وعن فاعلية اللقاحات الموجودة حالياً  للحماية من "متحور دلتا"،  قال "عقبة" أن جميع اللقاحات ليست علاجا لفيروس كورونا او متحوراته ولكنها وسيلة للوقاية من حدة الأعراض المصاحبة للفيروس.

عدم حصول نسبة كبيرة من سكان على اللقاح سبب ظهور المتحورات

 

وتابع رئيس قسم الصدر بطب عين شمس، أن الحاصلين على لقاح كورونا يمكن أن يصاب بالفيروس ولكنه يساعد في تخفيف الأعراض المصاحبة له؛ وعن أسباب ظهور العديد من المتحورات لفيروس كورونا أوضح أن عدم حصول نسبة كبيرة من سكان العالم على التطعيم ضد كورونا، هو السبب في ظهور هذه المتحورات وانتشارها بشكل كبير بين المواطنين كما حدث في الهند وبعض دول أوروبا.

 وأشار  إلى أن أهم أعراض متحور دلتا، حكة أو احمرار أو دموع في العين، مع وجود حكة في الحلق والفم والأنف والأذنين، مصاحباً لألم في الأذن وفقدان الشهية وصعوبة التنفس وقيء وغثيان وإسهال. 

تطبيق الإجراءات الاحترازية أهم طرق الوقاية 

وعن طرق الوقاية من"دلتا" يقول عقبة الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة في جميع الأماكن العامة وأماكن العمل والمزدحمة، أيضاً تطهير الأيدي بالغسيل المستمر او الكحول، مع ضرورة الحرص على تناول الخضروات والفاكهة بشكل مستمر وتناول طعام صحي ومتوازن لرفع مناعة الجسم لمواجهة الفيروس، كذلك الحرص على ممارسة الرياضة لتعزيز المناعة أيضاً.

في ذات السياق يؤكد دكتور عصام مغازي، استشاري الحساسية والصدر، أن التطعيم لا يحمي من الإصابة بأي سلالة من كورونا، ولكن يقلل من الإصابة الشديدة وحالات الوفاة، لذا يستلزم الأمر كثيراً من الحرص في تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال الفترة الحالية كارتداء الكمامة وتطبيق التباعد الاجتماعي وغيرها.


وبالرغم من الإعلان عن الكثير من الإصابات عالميا بكورونا مؤخرا، إلا أن الدكتور "مغازي" يؤكد أنها لم تصل بعد بالرغم من انتشارها في كثير من الدول خارجياً، موضحاً أن وجود حالة لا يعني ظهور المتحور خاصة وأنه من الأنواع شديدة الإنتشار وشديدة العدوى، و توقعت العديد من الدول ومنظمة الصحة العالمية أن يكون متحور دلتا ودلتا بلس، هو الوباء السائد خلال الفترة القادمة بسبب سرعة انتشاره، ونتائجه الخطيرة على جسم الإنسان .

 

ويتوقع  استشاري الحساسية والصدر، وصول النسخة الجديدة من فيروس كورونا لكثير من دول العالم خلال الشهور القليلة القادمة ومن بينهم مصر، لسرعة انتشاره بنسبة 60% اكثر من السلالات الأخرى، ولفت إلى أن متحور دلتا يكتسب قوته من مناعة الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح والخوف أن تنتج سلالة أشرس وأكثر ضراوة و أمراضا وتسبب وفيات أعلى.

وناشد المصريين بعدم التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية بسبب انخفاض حالات الإصابة والوفيات بمستشفيات العزل يوميا وفق بيانات وزارة الصحة، موضحاً أن قد يؤدي هذا التهاون لكارثة إنسانية لا داعي لها،  فلا داعي للإطمئنان واللامبالاة الزائدة مع وباء بـ "100 وش".

 يذكر أن أول ظهور لمتحور دلتا كان في الهند في ديسمبر عام 2020، وسرعان ما أصبح هو المتحور السائد من فيروس كورونا، ليكون ثاني ظهور له في بريطانيا .