رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رفض زواجه.. مصرع فلاح على يد نجله المعاق فى بنى سويف

جثة
جثة

لقي فلاح مصرعه، اليوم الأربعاء، متأثرا بإصابته بطعن سلاح أبيض، من نجله المعاق أثر مشادة كلامية بمركز الفشن جنوب محافظة بنى سويف.

وتلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بنى سويف، إخطارا من العقيد محمود مهني مأمور مركز الفشن إخطارا من نقطة مستشفى الفشن المركزي بوصول شخص يدعى "م. ع" في العقد السادس من عمره مصاباً نتيجة طعنه بسلاح أبيض وحالته سيئة وتوفي متأثرا بإصابته.

وانتقل الرائد أحمد حسين رئيس مباحث الفشن إلى مكان الحادث حيث تبين أن الأب يدعى "م. ع" ومقيم بعزبة البنك التابعة لمركز الفشن.

وتبين أن سبب وقوع الجريمة، يرجع إلي نشوب مشادة كلامية بين المجني عليه ونجله الشاب عطية الذي يعاني من اضطرابات نفسية بسبب رغبة الابن في الزواج ورفض الأب طلب أبنه، الذي يعاني من اضطرابات نفسية تطورت المشادة إلي قيام الابن المتهم بإحضار سكين وطعن والده ليسقط أرضا غارقا في دماءه، ويفر هاربا وتم نقل الأب المستشفى ليلفظ أنفاسه الأخيرة ، متأثرا بإصابته بعد أيام من الواقعة، وتم القبض علي الابن المتهم وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

 

وفى سياق آخر.. أقدم طفل في الحادية عشرة من عمره، بإحدى قرى مركز بني سويف، على الانتحار، شنقًا، بحبل، داخل منزل أسرته، وذلك بسبب إدمانه الألعاب الإلكترونية على الإنترنت.

وتلقى اللواء طارق مشهور مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارا من مأمور مركز شرطة بني سويف، بالعثور على جثة طفل يبلغ من العمر 11 عاما، معلقًا في حبل في سقف إحدى غرف منزله، والطرف الأخر في رقبته، والذي وجه اللواء اسامة جمعة مدير البحث الجنائى بالمديرية بتشكيل فريق بحثي لكشف ظروف وملابسات الوفاة.
وتبين من التحريات الأولية وانتقال رئيس مباحث مركز شرطة بني سويف، أن الطفل يبلغ من العمر 11 عام، ويدعى "محمد .ح" ومقيم بمركز بنى سويف، وأنه أقدم على الإنتحار بسبب إدمانه للألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت، حيث أن شقيقته الكبرى فوجئت اثناء خروجها من غرفتها الى الصالة بشقيقها الأصغر مشنوقا فى باب غرفة الصالة، وأنه كان دائم الارتباط بالألعاب الإلكترونية، على الرغم من نهر أسرته له عدة مرات.


كما تبين من التحريات أن الطفل أقدم في العام الماضي على إحراق المنزل ونجحت الاسرة فى اطفائه بسبب إدمانه تلك الألعاب والمعروفة بلعبة "pubge ".