رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تطوير محطتي تزمنت والفشن ببنى سويف إلى معالجة ثلاثية

رئيس شركة مياه الشرب
رئيس شركة مياه الشرب ببنى سويف

عقد اللواء مهندس أحمد محمود صحصاح، رئيس  شركة مياه الشرب والصرف الصحي فى بني سويف، اليوم الأربعاء، اجتماع بقطاع التشغيل والصيانة والقائمين على أعمال تطوير محطتي معالجة (تزمنت - الفشن ) وتحويلهما من معالجة ثنائية إلى معالجة ثلاثية وذلك لمناقشة أعمال التطوير، والوقوف على آخر المستجدات والتطورات ومراجعة الأعمال المنفذة بالمحطات.

وتنتج تطوير محطتي معالجة (تزمنت- الفشن) من معالجة ثنائية إلي معالجة ثلاثية مياه صرف معالجة مطابقة للمواصفات القياسية، وسيتم  إعادة استخدامها مرة أخرى في الزراعة.

وفى سياق آخر قال اللواء مهندس أحمد محمود صحصاح، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى فى بنى سويف، إنه جاري العمل بمشروع مد و تدعيم شبكات مياه الشرب بقرية بهبشين مركز ناصر، وعزبة عمار بمركز ببا ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والتي تهدف إلي تحسين مستوي المعيشة و الأرتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، و تحقيق خطط التنمية المستهدفة بالريف المصري.

وأكد صحصاح فى تصريحات صحفية أن مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة، علي رأس أولويات الشركة يتم تنفيذ الأعمال والانتهاء منها طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.

ووجه الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف باستمرار المتابعة الميدانية لمشروعات المبادرة ومتابعة الشركات المنفذة المسند إليها الأعمال ،والوقوف على المعوقات أولاً بأول لسرعة تذليلها،وذلك بهدف تسريع وتيرة العمل للانتهاء من الأعمال في التوقيتات المحددة، مع التأكيد على تكليف كافة القطاعات بارسال تقرير أسبوعي"كل فيما يخصه"يشمل نسبة التنفيذ والإنجاز ومعوقات سير الأعمال ، إن وجدت لتذليلها وذلك بالتنسيق بين كافة الجهات والوزارات المعنية.

تجدر الإشارة إلى أنه قد تم إدراج عدد 66 قرية بناصر وببا ،ضمن المشروع القومي لتطوير القرى على مستوى محافظات الجمهورية لإحداث تطوير شامل بمستوى الخدمات والمرافق بتلك القرى.

من خلال تحسين خدمات البنية الأساسية من توافر خدمات مياه الشرب والصرف الصحي،الكهرباء،الطرق،الاهتمام بالنظافة والبيئة،تطوير مستوى الخدمة الصحية ومراكز الشباب والعمل على تحسين مستوى الدخل بتنويع مصادره بما يسهم في تطوير المهمة الرئيسية للقرية والاستفادة من المزايا النسبية التي تتمتع بها واستثمار طبيعة ونشاط الاقتصادي القائم على الزراعة والصناعات الحرفية.