رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كوبا: تلقيح مليونى مواطن بلقاح «عبدالله» المحلى المضاد لكورونا

لقاح كورونا
لقاح كورونا

أعلنت السلطات الصحية في كوبا، اليوم الإثنين: تلقي ما يصل إلى مليونين و620 ألفًا و50 شخصًا اللقاح المحلي المضاد لفيروس "كورونا" المكون من ثلاث جرعات.

وصرح كبير علماء الأوبئة في كوبا الدكتور فرانسيسكو دوران، خلال مؤتمر صحفي: بأن هذا الرقم يمثل 23.4% من الشعب الكوبي، بحسب ما أوردته وكالة أنباء (برينسا لاتينا) المعنية بشؤون أمريكا اللاتينية والصادرة من كوبا، في نسختها باللغة الإنجليزية.

وقال إن 3 ملايين و196 ألفًا و737 شخصًا تلقوا بالفعل الجرعة الثانية من اللقاح، فيما حصل 3 ملايين و833 ألفًا و448 آخرين على الجرعة الأولى فقط، مٌشيرًا إلى أن هناك أكثر من 9 ملايين جرعة لقاح تم استخدامها في البحوث الطبية والتجارب السريرية.

يُشار إلى أن السلطات الصحية في كوبا وافقت على استخدام لقاح (عبد الله)، المكون من ثلاث جرعات، في حالات الطوارئ، وبالتالي يصبح أول منتج مضاد لفيروس "كورونا" تم تطويره في أمريكا اللاتينية، حيث بلغت نسبة فعاليته في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية 92.28%.
 

ترتيب تصدر الدول بإصابات كورونا حول العالم

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وتركيا وروسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الولايات المتحدة ثم الاتحاد الأوروبي والهند والبرازيل والمملكة المتحدة وتركيا والمكسيك وإندونيسيا وروسيا.. ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددًا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة بشأن كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.

وأودت جائحة «كوفيد- 19» في منطقة أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي بأكثر من مليون شخص منذ بدأ فيروس كورونا بالانتشار في العالم قبل عام ونصف العام، في وقت اقترح صندوق النقد الدولي خطة مساعدة بقيمة 50 مليار دولار لتعزيز حملات التلقيح ووقف تفشي الوباء.


إرشادات منظمة الصحة العالمية
وأضافت منظمة الصحة العالمية أن اللقاحات توفر أملاً جديداً ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات كوفيد-19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلداً، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.