رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لماذا غير الملك فهد لقب صاحب الجلالة لخادم الحرمين الشريفين؟

الملك فهد
الملك فهد

يعد الملك فهد بن عبدالعزيز واحدًا من أهم ملوك المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها في عا م1932على يد الملك عبدالعزيز آل سعود، وذلك للعديد من القرارات الهامة التي اتخذها وهو خامس حكام المملكة السعودية، سواء ما قبل توليه الحكم أو بعده ومن أهم قراراته تغيير لقب صاحب الجلالة لخادم الحرمين الشريفين.

ولد الملك فهد في مارس من العام 1921 بمدينة الرياض في المملكة، وكان ترتيبه التاسع بين أخوته الذكور من أبناء الملك عبدالعزيز آل سعود، والتحق بمدرسة الأمراء في الرياض خلال سن مبكرة التحق بعدها بمعهد العاصمة الذي أسسه الملك عبدالعزيز، ثم بدأ بعدها بدراسة اللغة الإنجليزية، ثم بدأ حياته العملية في العام 1945 حينما شارك ضمن الوفد السعودي في اجتماع تأسيس هيئة الأمم المتحدة عام 1945 في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية.

وفي العام 1954عين فهد بن عبدالعزيز وزيرُا للمعارف ليكون أول من يشغل ذلك المنصب في تاريخ المملكة، وساهم في تطوير التعليم بشكل كبير، ثم بعدها عين كوزير للداخلية في العام 1962، وأنشأ خلال توليه الوزارة المعاهد المتخصصة لتخريج الكوادر الشرطية المؤهلة للعمل الأمني وطور كلية الأمن الداخلي والتي تسمى كلية الملك فهد الأمنية، وتدرج فهد في الترقيات حتى عين نائبا لرئيس مجلس الوزراء إضافة إلى عمله كوزير للداخلية في العام 1967 حينما تولى الملك فيصل الحكم.

وفي عام 1975، وبعد تولي الملك خالد، أصبح فهد وليًا للعهد ونائبًا أولًا لرئيس مجلس الوزراء، إضافةً إلى العديد من المسؤوليات، منها رئاسة المجلس الأعلى للجامعات، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والمجلس الأعلى لسياسة التعليم، والمجلس الأعلى لرئاسة الشباب، والهيئة العليا لشؤون الحج، والهيئة الملكية لتطوير المدينة المنوّرة، وذلك بعد تولي الملك خالد بن عبد العزيز سدة الحكم.

وفي العام 1982 توفي الملك خالد بن عبدالعزيز، وتمت مبايعة الملك فهد، وكان أول قراراته من المدينة المنورة هو إلغاء لقب صاحب الجلالة وحوله إلى خادم الحرمين الشريفين، وذلك بعدما تذكر ما فعله شقيقه الملك فيصل بن عبدالعزيز ثالث حكام آل سعود، حين تمت صناعة ستارة الكعبة في المملكة في عهده، وكان مكتوبُا عليها "في عهد حضرة صاحب الجلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود"، وهو ما استنكره فيصل وأمر بكتابة "في عهد خادم الحرمين الشريفين، ليتذكر الملك فهد الموقف عقب توليه الحكم ويقرر جعل اللقب رسميًا خادم الحرمين الشريفين، وقد توفي في مطلع أغسطس من العام 2005.