رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الهواري»: تقدمت بـ 4 قوانين وعدد من طلبات الإحاطة بدور الانعقاد الأول

النائبة عبلة الهوراي
النائبة عبلة الهوراي عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب

رصدت النائبة عبلة الهواري، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، مجهودها في دول الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الثاني لمجلس النواب.

وقالت النائبة لـ" الدستور" تقدمت بـ4 مشاريع قوانين وهي منع زواج الأطفال، بعدما تحول الأمر لظاهرة متكررة في مختلف المحافظات، وبالرغم من مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي- أثناء كلمته في إحتفالية يوم الأم في مارس الماضي- للبرلمان إصدار تشريع لمنع زواج الأطفال إلا أن مشروع القانون لم يدرج بعد للمناقشة بحسبها.

وأضافت" الهواري"  أنها تقدمت مشروع قانون آخر لمكافحة التسول في الشوارع ومشروع قانون للأحوال الشخصية مكون من 224 مادة في خمسة أبواب، ومن المقرر أن يناقش  هذا المشروع بالتوازي مع المشروع المقدم من الحكومة للأحوال الشخصية، كما تقدمت بمشروع قانون آخر لتعيدل مادتي في قانون مصلحة الخبراء بوزارة العدل، ولازال قيد الدراسة .

وأشارت عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إلى أنها تقدمت بعدد كبير من طلبات الإحاطة بالمجلس خلال دور الانعقاد الأول مثل طلب الإحاطة الذي قدمته لوزير الزراعة والصناعة بخصوص النقص الحاد في الأسمدة الزراعية مما خلق أزمة كبيرة للفلاحين خاصة مزارعي بعض المحاصيل التي تعتمد بدرجة كبيرة على الأسمدة مثل قصب السكر المشتهر زراعته بجنوب الصعيد وأنشأت الدولة لأجل تصنيع السكر 5 مصانع فيما قد تؤدي أزمة نقص السكر لتوقف هذه المصانع عن العمل ، كما تقدمت بطلب إحاطة لوزير التنمية المحلية حول الدعم الذي أعلنت وزارة التنمية المحلية تقديمه لوزارة الاستثمار بمبلغ 600 مليار جنيهًا لدعم الحرف اليدوية ، لكن واقعيًا لم يصل هذا الدعم للعاملين بمجال الحرف اليدوية ولا زالوا يعانون من نقص الخامات وكيفية توزيع وتصدير بضاعتهم مما يهدد الحرف اليدوية بالاندثار.

وتابعت الهواري، كما تقدمت أيضًا بعدة طلبات إحاطة حول نقص الخدمات بمحافظة سوهاج مثل تعطل مستشفي دار السلام لمدة 10 سنوات فمنذ عام 2001 والمستشفى مغلقة ولم تقدم وزراة الصحة الدعم اللازم لإعادة العمل بها أو حتى تدرجها ضمن خطة التطوير رغم حاجة الأهالي الماسة لهذه المستشفى ، كما تقدمت بطللبات أخر ى حول السوء الشديد لحالة شبكات المحمول المختلفة في محافظات الصعيد ال11، وتدهور أحوال الطريق الحربي والذي يطلق عليه طريق الموت لكثرة وقوع الحوادث به نتيجة لازدحامه الشديد فهو يخدم 11 محافظة ، كما أنه ضيق للغاية وكونه اتجاه واحد كما لم يشهد أي تطوير منذ سنوات ، كما تقدمت بطلب إحاطة آخر لتوسيع طرق الطريق من سوهاج لدار السلام 60 كيلو متر  باعتباره يخدم كل محافظات الصعيد.