رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«البيئة» تكشف تأثير العوامل الجوية على جودة الهواء فى سماء القاهرة الكبرى

ياسمين فؤاد
ياسمين فؤاد

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أنه استنادًا إلى التقارير الصادرة عن منظومة الإنذار المبكر بوزارة، ومن خلال منظومة ‏الرصد المستمر لجودة الهواء والمنتشرة في العديد من أنحاء الجمهورية، تلاحظ انخفاض ‏مؤشر جودة الهواء بسبب تأثير العوامل الجوية، حيث الهدوء النسبي للرياح مع التهوية ‏الرأسية السيئة وساعد ذلك على تركيز الملوثات من المصادر المحلية المختلفة في ‏ساعات الصباح الباكر ومع دخول ساعات الليل.

ولفتت الوزيرة، في بيان اليوم الإثنين، إلى أنه متوقع أن تستمر هذه الحالة خلال ٤٨ ‏ساعة القادمة ليبدأ التحسن التدريجى بداية من يوم الثلاثاء الموافق 3 أغسطس 2021.‏

وأشارت إلى أن الوزارة ومن خلال منظومة الرصد المستمر لجودة الهواء والمنتشرة ‏في العديد من أنحاء الجمهورية سوف تقوم بمتابعة مؤشرات جودة الهواء وكذلك التحديثات ‏الخاصة بتوقعات معاملات التهوية المؤثرة على جودة الهواء والتي يتم نشرها من خلال ‏صفحة تنبؤات نوعية الهواء بموقع وزارة البيئة.‏

وأضافت أن غرفة العمليات المركزية تتلقى على مدار الساعة أى شكاوى خاصة بالمواطنين ‏متعلقة بأي مصدر من مصادر تلوث الهواء، وذلك عن طريق الخط الساخن للشكاوى ‏‏19808 أو التواصل عبر الواتس اب على رقم 01222693333 .‏

وكانت أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، تركيب محطتي الرصد اللحظية المتكاملة لرصد ملوثات الهواء المحيط؛ واحدة بمركز الإغاثة بحي الصداقة بمحيط منطقة كيما بمحافظة أسوان، والأخرى بمقر كلية العلوم جامعة الفيوم، ويأتى ذلك استكمالًا لأعمال التوسع فى نطاق الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط لتشمل المناطق السكانية المختلفة على مستوى الجمهورية.

وأوضحت وزيرة البيئة، في بيان سابق لها، أن عدد محطات الرصد بالشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط بلغ 113 محطة على مستوى الجمهورية، مؤكدة استمرار وزارة البيئة وجهازها التنفيذي في خطتها للتوسع في عمليات الرصد البيئي لملوثات الهواء وزيادة عدد محطات الرصد اللحظى والتى تحتوي على أجهزة رصد كل من غاز أول وثاني أكسيد النيتروجين وغاز ثاني أكسيد الكبريت وغاز أول أكسيد الكربون وغاز الأوزون والجسيمات الصلبة ذات القطر أقل من 10 و2.5 ميكروميتر، وفقًا لمتطلبات منظمة الصحة العالمية وطبقًا للحدود القانونية بقانون البيئة، بالإضافة إلى تضمُّنها وحدة لرصد العوامل الجوية.