رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السعودية تستضيف الدورة الأولى للمزاد الدولى لمزارع إنتاج الصقور

السعودية
السعودية

تستضيف العاصمة السعودية الرياض خلال الفترة من 5 أغسطس الجاري حتى 5 سبتمبر المقبل الدورة الأولى للمزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور، بمشاركة مئات الصقور من مزارع إنتاج محلية وعالمية من 12 دولة هي السعودية والإمارات وفرنسا وأمريكا وروسيا وبريطانيا وألمانيا وإسبانيا وأيرلندا وإيطاليا والنمسا وبولندا.
 

وقال المتحدث الرسمي لنادي الصقور السعودي وليد الطويل -في تصريح اليوم الأحد، إن المزاد الدولي الذي ينظمه النادي يعد الأول من نوعه في المنطقة إذ يوفر منصة موثوقة وفريدة من نوعها لأرقى وأسرع صقور العالم، والصقور من السلالات النادرة والحائزة على بطولات دولية.
وأضاف أن الفعاليات تشمل مزادًا يوميًا تنافسيًا للبيع المباشر لمئات الصقور، ويجمع مالكي مزارع الإنتاج المحلية والعالمية الرائدة وصاحبة الإنتاج الأفضل والصقارين وعشاق الصقور والمستثمرين في هذا المجال من مختلف دول العالم، كما سيتم نقل فعالياته عبر البث المباشر لمنصات التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزيونية الناقلة للحدث.
وأشار إلى أن المزاد الدولي يهدف إلى توفير أفضل سلالات الصقور للصقارين في المملكة ودول المنطقة، وجذب أفضل التجارب العالمية في مجال إنتاج الصقور للمملكة لتكون بدورها وجهة دولية لهذه المزارع، وفتح مجالات جديدة للاستثمار مع إيجاد فرص استثمارية مباشرة وغير مباشرة، وتعزيز هواية الصيد بالصقور محليًا بالتعاون مع الجهات الحكومية.
وأوضح أن الاستعدادات للمزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور تشمل توفير المكان المناسب لاستضافة الصقور وملَّاكها، وتهيئة الموقع المناسب داخل المزاد لاستقبال أصحاب مزارع الإنتاج والمزايدين من داخل المملكة وخارجها، وفق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية من فيروس كورونا التي أقرتها وزارة الصحة وتضمن سلامة الحضور والمنظمين.
ولفت إلى أن المزاد خصص موقعاً متكامل الخدمات بمقر نادي الصقور في ملهم (شمال مدينة العاصمة الرياض) على مساحة 27 ألف متر مربع ، يضم ركنًا خاصًا بالشركات المقدمة للمنتجات البيطرية، والأدوات والمعدات والمستلزمات الخاصة بتربية الصقور وتدريبها، والتي تقدم خدماتها للصقارين كافة ويعد أكبر تجمع عالمي للصقور تحت سقف واحد.