رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الريف شكل تانى.. بث مباشر من قرى «حياة كريمة» فى أنحاء الجمهورية

الريف شكل تانى
الريف شكل تانى

 

بدأ مواطنو القرى التى شملتها مبادرة «حياة كريمة» يشعرون بحجم الإنجاز الذى يجرى على الأرض، حيث شهدوا التطور الملحوظ فى البنية التحتية وكيف أُعيد تأهيل الشوارع بعد رصفها، والمنازل التى جرى تجديدها لتليق بسكانها.

وتعمل «حياة كريمة» على إنجاز مشروعات الصرف الصحى والمجمعات الخدمية، إلى جانب تطوير المنشآت الصحية وغيرها من العناصر التى تخدم مواطنى القرى بشكل مباشر.

«الدستور» تستعرض أبرز منجزات المبادرة فى القرى، ويتحدث عدد من السكان والمسئولين حول طبيعة الأعمال الدائرة والمشروعات التى يتم تنفيذها خلال الفترة الحالية. 

المنوفية: مجمعات زراعية وقوافل علاجية 

قال محمد ربيع، منسق مبادرة «حياة كريمة» بمحافظة المنوفية، إن أعمال المبادرة الرئاسية مستمرة بمركزى الشهداء وأشمون، لتطوير ٨١ قرية وتوابعها، لافتًا إلى أن تأثير بعض المشروعات بدأ فى الظهور بالفعل على أرض الواقع، خاصة بعدما انتهت المبادرة من تسليم المجمعات الزراعية التى أُقيمت بعدد من القرى.

وأضاف: «المبادرة وفرت قوافل علاجية بجميع قرى المرحلة الأولى، خاصة القرى البعيدة والمحرومة، بهدف بناء الإنسان، الذى يعد أحد أهداف المبادرة».

فيما قال سامى سرور، رئيس مركز ومدينة أشمون، إن العمل يجرى حاليًا بالوحدة المحلية بالبرانية مع مد خطوط المياه للمناطق المحرومة بها، كما يجرى العمل أيضًا بالوحدة المحلية برملة الأنجب، مع متابعة تنفيذ مشروع المجمع الخدمى الجارى إنشاؤه حاليًا، وكذلك تسليم مبنى مركز شباب كفرالغريب إلى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. وأضاف: «بدأ تنفيذ مشروع مجمع الخدمات الحكومية بقرية سمادون، مع إنشاء جناح جديد بإحدى المدارس، بالإضافة إلى إدخال خدمة الغاز الطبيعى، وفى الوحدة المحلية بقورص تم تسلم قطعة أرض لإنشاء مركز شباب للقرية».

وتابع: «فى الوحدة المحلية بسنتريس تجرى حاليًا أعمال تنفيذ مجمع الخدمات الحكومية بالقرية، مع استكمال المشروعات الخاصة بمد شبكة مياه الشرب بناحية قرية منيل دويب، بالإضافة إلى متابعة الأعمال بمدرسة عزبة الحضرى ومركز الشباب بالقناطرين». وأكد أن العمل يجرى على قدم وساق لتنفيذ الوحدة المحلية بقرية شما، مع تطوير خدمتى مياه الشرب والكهرباء فى عدة مناطق، فى إطار الخطة الموضوعة لتقديم خدمة أفضل للمواطنين.

الغربية: 319 مشروعًا بـ1.7 مليار جنيه

قالت زينب سامى، المنسق العام لمبادرة «حياة كريمة» بمحافظة الغربية، إن المبادرة تطور ٢٦ وحدة صحية بمركز زفتى، وتنفذ ٣١٩ مشروعًا بتكلفة ١.٧ مليار جنيه.

وأضافت أن المبادرة بدأت بتنفيذ ١٩٠ مشروعًا، أنهت ٩ مشروعات منها، مؤكدة أن هذه المشروعات تخدم ٥٩٩ ألف نسمة بمركز زفتى، مشيرة إلى أن المبادرة أنهت مشروعين لتطوير شبكات الصرف الصحى، من أصل ٤ مشروعات، بتكلفة إجمالية ٨.٣ مليون جنيه، وأنهت ٥ مشروعات لتطوير شبكات مياه الشرب، من أصل ٧ مشروعات، بتكلفة ٤.٣٥ مليون جنيه.

وتابعت: «فى قطاع الغاز الطبيعى، جرى الانتهاء من تركيب الوصلات الرئيسية ووصلات المنازل بنسبة ٩٦٪ بقرية تفهنا العزب، كما جرى تركيب ٣٥٠٠ متر من الخط الرئيسى المغذى لقرية نهطاى بتكلفة ١٣ مليونًا و٣١٢ ألف جنيه».

سوهاج: 125 مدرسة بتكلفة 747 مليون جنيه

قال اللواء طارق الفقى، محافظ سوهاج، إن إجمالى عدد المدارس المدرجة ضمن خطة المشروع القومى لتطوير الريف المصرى «حياة كريمة» بنطاق محافظة سوهاج بلغ ١٢٥ مدرسة بإجمالى ١٦٥١ فصلًا دراسيًا وتكلفة إجمالية ٧٤٧ مليون جنيه.

وأوضح «الفقى» أن من بين هذه المدارس ٣٢ مدرسة بمركز البلينا و٢٩ بجرجا و١٩ بمركز المنشأة و١٠ مدارس بمركز المراغة و١٣ مدرسة بمركز طما و٨ بمركز ساقلتة و١٤ بمركز دار السلام.

من جهته، أعلن المهندس سيد أبوعقيل، رئيس هيئة الأبنية التعليمية بسوهاج، عن الانتهاء من ٢٩ مدرسة تضم ٤١٦ فصلًا دراسيًا، بتكلفة ١٦٠ مليونًا و٤٠٠ ألف جنيه، منها ١٠ مدارس بمركز البلينا و٥ مدارس بالمنشأة و٤ مدارس بدار السلام و٤ بمركز جرجا، ومدرستان بكل من المراغة وطما وساقلتة.

البحيرة: الأهالى يقدمون الوجبات السريعة والمشروبات لعمال مشروعات المبادرة

حققت المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية نجاحات كبيرة بالبحيرة، حيث شملت ٨ قرى بنطاق المحافظة، بواقع ٦ قرى بمركز ومدينة أبوالمطامير، وهى: زاوية صقر والياسينية والمهدية والرابعة بذور وعبدالحليم محمود وأحمد بدوى، إضافة لقرية على مبارك بمركز وادى النطرون وقرية الخرطوم بمركز بدر، حيث انتهت معظم المشروعات داخل تلك القرى.

وخلال شهر أكتوبر من العام الماضى، تم تدشين المرحلة الثانية للمبادرة داخل ٦ مراكز، هى: كفرالدوار وأبوحمص ودمنهور وحوش عيسى وأبوالمطامير ووادى النطرون، وتشمل ١٧ قرية، وتتضمن تنفيذ ٢٠٨ مشروعات بتكلفة مليار و٢٥٠ مليون جنيه.

وقال أحمد محفرش، موظف بشركة كهرباء البحيرة، إن المبادرة هدية من الرئيس عبدالفتاح السيسى لأهالى الريف المصرى الذى عانى خلال الفترة الماضية من الإهمال فى كل شىء، موضحًا: «افتقدنا جميع الخدمات التى نحتاجها داخل القرى، فيما تتيح المبادرة جميع المرافق من مدارس تم إنشاؤها، وصرف صحى ومراكز شباب وإنارة الطرق، وكذلك رصف الطرق، وهو بند عانينا بسببه كثيرًا خلال فصل الشتاء، حيث لم يكن يستطيع أحد الخروج خلال فترة هطول الأمطار».

وقالت أميرة شعبان خطاب، من قرية سنهور التابعة لمركز دمنهور، إن جميع الخدمات التى تم إدراجها تم تنفيذها وتوفيرها على أرض الواقع داخل القرية التى عانى سكانها منذ زمن من نقص الخدمات فى البنية التحتية، موضحة: «حُرمنا من تجديد بنية الصرف الصحى ورصف الطرق وتجديد شبكات مياه الشرب، ومركز الشباب الذى يعد المنفذ الوحيد للترفيه داخل القرية».

وعبّرت عن سعادتها بما يحدث على أرض الواقع من تطوير وإدراج جميع الخدمات من خلال المبادرة، معتبرة «حياة كريمة» طوق النجاة للريف المصرى.

وذكرت أنها وجميع سيدات القرية يقدمن يد العون للعمال الذين ينفذون المشروعات، عن طريق تلبية احتياجاتهم وتقديم بعض المشروبات والأكلات السريعة لهم من منطلق المشاركة المجتمعية.

ولفتت إلى أن أعمال المبادرة الرئاسية تجرى بشكل سريع داخل القرية، ويتم حاليًا تطوير مركز الشباب، بجانب مكتب البريد، وسيتم الانتهاء قريبًا من رصف الطريق الرئيسى دمنهور- دسوق، لتيسير حركة المواطنين، ورفع كفاءة الطرق بشكل عام. وأشادت بما تتضمنه المبادرة من أعمال، تحديدًا فى قطاع تطوير مياه الشرب والصرف الصحى، لافتة إلى أن سنهور تشهد إحلال وتجديد شبكة الصرف المتهالكة، على أن يتم توصيل الصرف للمناطق المحرومة، وفقًا لخطة الدولة.

قنا: تطوير شبكات المياه والكهرباء والغاز 

تواصل المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» تنفيذ مشروعاتها التنموية فى ٥ مدن بمحافظة قنا، وتحقق حاليًا إنجازًا كبيرًا فى مركز فرشوط، إذ تطور شبكات الطرق والكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحى والغاز الطبيعى.

وفى قرية رفاعة التابعة لمركز فرشوط، تنشئ المبادرة مجمعًا خدميًا للمواطنين، حتى لا يضطر سكان القرية للسفر للمركز لاستخراج أوراق حكومية، كما تعمل المبادرة على إنهاء مشروعات الصرف الصحى والغاز الطبيعى ومياه الشرب.

وقال حافظ محمود، رئيس مجلس مدينة فرشوط، إن فريق عمل المبادرة يعمل لمدة ٢٤ ساعة يوميًا لإنهاء المشروعات، لافتًا إلى أن أهالى فرشوط شعروا لأول مرة فى حياتهم بأن الدولة تهتم بهم وتسعى لتحسين مستوى معيشتهم.

ووجه «محمود» الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى أطلق هذه المبادرة المهمة التى حلت جميع أزمات أهالى الريف.

الإسماعيلية: ٧ كبارى على ترع القنطرة شرق.. وخطة لتوصيل الصرف

أشاد اللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، بجهود القيادة السياسية فى المضى قدمًا فى تنفيذ البرامج والمشروعات التنموية بجميع المحافظات، مشيرًا إلى أن المحافظة لديها خطة متكاملة لتوصيل خدمة الصرف الصحى لجميع القرى، ضمن المشروع القومى لتطوير الريف المصرى، الذى يستهدف إحداث تطوير شامل فى جميع القطاعات الخدمية بالقرى وتحقيق تنمية غير مسبوقة على أرض الواقع.

وأكد أهمية مراعاة جودة الأعمال وفقًا للمواصفات الفنية، تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتنمية القرى وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة لكل مواطن، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية بجميع مواقع العمل، حفاظًا على صحة العاملين بالمشروعات المختلفة.

وذكر أن تنفيذ مشروعات الصرف الصحى وصل إلى نسبة مُرضية، وذلك فى إطار حرص المحافظة على النهوض بمستوى الخدمات المقدمة لمواطنيها، لافتًا إلى أنه أصدر تعليماته للأجهزة التنفيذية بتذليل كل العقبات التى تواجه مشروعات البنية التحتية للقرى المدرجة بالمرحلة الأولى من المبادرة. من جانبه، قال المهندس أحمد عصام، نائب محافظ الإسماعيلية منسق مبادرة «حياة كريمة» بالمحافظة، إن جميع الجهات التنفيذية تبذل قصارى جهدها لسرعة الانتهاء من أعمال تطوير قرى المبادرة. وأضاف أن المحافظة بدأت فى إنشاء ٧ كبارى على ترع القنطرة شرق لربط قرى المنطقة ببعضها، ضمن مخطط المبادرة لرفع كفاءة الطرق وإنشاء طرق جديدة، لافتًا إلى أن المحافظة انتهت، الأسبوع الماضى، من إعداد دراسات إنشاء الكبارى، ثم بدأت التنفيذ على الفور.

وأكد أن المحافظة تعمل على تذليل العقبات للانتهاء من رفع كفاءة الطرق وإنشاء أخرى جديدة بالمناطق الأكثر فقرًا، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية ورئاسة مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية، مع تدشين عدد من المشروعات التنموية والخدمية بقرى ومراكز المحافظة، وفقًا لخطة التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠. 

كفرالشيخ: مستشفيات ومعاهد أزهرية ومحطات شرب ومراكز شباب

أشاد أهالى قرية مركز ومدينة مطوبس بمحافظة كفرالشيخ بمشروعات مبادرة «حياة كريمة» التى وصلت تكلفتها إلى ٦.٥ مليار جنيه بإجمالى ٥٨٥ مشروعًا، مؤكدين أن ما يحدث من تطوير وتنمية لم يكن متوقعًا من قبل لكنه أصبح حقيقة.

وقال عبدالله راشد، أحد أهالى قرية «النجارين»، إن مشروعات «حياة كريمة» لم تترك مجالًا خدميًا إلا ودخلته لتطويره وتنميته لصالح المواطنين وإنهاء معاناتهم، موضحًا أنه تم تطوير وإنشاء مدارس ومعاهد أزهرية ومحطات مياه شرب ومراكز شباب وأيضًا إنشاء نقاط إسعاف ومطافئ. وأضاف: «كنا نعانى من تأخر سيارات الإسعاف والمطافئ، إذ إن أقرب نقطة لنا كانت تبعد عنا عشرات الكيلومترات، والآن أصبحت قريبة للغاية»، مشيرًا إلى أن قرى «مطوبس» التى كان يضرب بها المثل فى الإهمال والتهميش والفقر فى المحافظة، باتت الآن أكثر تطورًا وتنمية، وبات الجميع ينظر لها بشكل مختلف عن ذى قبل بعد إدراجها ضمن مبادرة «حياة كريمة». 

من جهته، عبر جمال عبدالواحد، أحد أهالى قرية البصراط، عن سعادته لإدراج مشروع تبطين الترع ضمن مبادرة «حياة كريمة» وذلك لما له من فائدة كبيرة أبرزها تنظيف المصارف المائية.

وقال: «كانت المصارف مثل مقالب القمامة والآن اختلف الوضع وبات المنظر مبهجًا بعد تبطينها وتنظيفها، وأيضًا يعمل المشروع على توفير المياه للرى وعدم إهدار كميات كبيرة منها كما كان يحدث فى السابق، وبالتالى أدى ذلك لانتعاش الزراعة»، لافتًا إلى أن هذا المشروع أعاد الحياة للقرى.

وتابع: «هناك مشروعات أخرى أصبحت متاحة فى القرى مثل ماكينات ATM المطورة وأيضًا تطوير مكاتب البريد بعد أن كانت مزدحمة طوال الوقت».