رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عقب 12 عامًا من المحاولات..

بالقانون.. طبيب بريطانى يمتلك كوكب المريخ

كوكب المريخ
كوكب المريخ

استمر لأكثر من 12 عامًا، يحارب من أجل حماية كوكب المريخ، وتحديث معاهدة الفضاء الخارجي، وعقب أكثر من عقد من الزمن، حصل رجل بريطاني على الحق ليكون المسئول حقوقيًا، عن حماية سطح المريخ، من التجارب والأعمال التخريبية.

ويعد الطبيب البريطاني، فيليب دايفيز، أبرز رائد في مجال حماية حقوق أرض المريخ، كما أنه أبرز مطالب بتحديث معاهدة الفضاء الخارجي.

وحظر الاتفاق الذي مضى عليه 53 عامًا وضع أسلحة نووية في الفضاء، ويحد من استخدام الأجرام السماوية للأغراض السلمية فقط، وينص على أنه لا يجوز لأي دولة أن تدعي السيادة على الفضاء الخارجي أو أي جرم سماوي.

ويسعى الطبيب البريطاني دايفيز، بالحصول على حق حيازة لأراضٍ على المريخ، عبر منظمته "مارس ريجستر"، كي يحميها من الوقوع في أيدي الأشخاص الخطأ، مثل الذين يحمون البيئة، وفقًا لموقع صحيفة إكسبريس.

وتابع دايفيز البالغ من العمر 55 عاما: "لا توجد طريقة حاليًا لامتلاك أرض في الفضاء، القانون لا يسمح بذلك".

وأوضح دايفيز أن الحيازة مختلفة، فالقانون الحديث على المستوى الدولي يعترف بأن الطريق الصحيح لاكتساب الملكية هو من خلال إظهار الحيازة، لم يحاول أحد أبدا حيازة أرض على المريخ. لكننا فعلنا ذلك".

من جانب آخر، يحاول آخرون مثل البروفيسور فون دير دونك هو، مدير العلاقات العامة في المعهد الدولي لقانون الفضاء، إيقاف ديفيز من تنفيذ حيازته للمريخ.

وقال دير دونك: "ادعاء ديفيز ليس "غير قانوني"، ولكنه يعني أنه يمكن لأي شخص آخر أن يتجاهل ادعاءاته طالما استمرت معاهدة الفضاء الخارجي في الحكم".

يذكر أنه فى عام 2017، روج الطبيب البريطانى لمساحات خالية على سطح المريخ، عبر موقعه الإلكتروني المخصص لهذا الغرض، والذي حدد من خلاله سعر العشرة أفدنة مقابل واحد بنس، وفقًا لتقرير مجلة تايم.