الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بسبب الأولمبياد.. طوكيو تواجه أسوأ موجة من كورونا

أولمبياد طوكيو
أولمبياد طوكيو

حذر خبراء الصحة في اليابان من أن الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بفيروس كورونا في طوكيو، بعد ستة أيام من انطلاق الأولمبياد، قد يضع المستشفيات تحت ضغط شديد ما لم يتوقف الشباب عن التواصل الاجتماعي ليلًا ويتم تطعيمهم.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، فقد سجلت طوكيو 3865 حالة إصابة بفيروس كورونا أمس الخميس مقابل 3177 حالة يوم الأربعاء، حيث ألقى ارتفاع الإصابات في العاصمة بظلاله على الألعاب الأولمبية، وتعد هي المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد حالات الإصابة في طوكيو 3000 حالة منذ بداية تفشي الفيروس.

وفي جميع أنحاء البلاد، كان هناك أكثر من 9500 حالة مؤكدة يوم الأربعاء، وهو رقم قياسي يومي جديد يرفع العدد الإجمالي إلى حوالي 892 ألف حالة ، مع 15 ألف حالة وفاة، وتستعد المحافظات المتاخمة لطوكيو لطلب إجراءات أكثر صرامة في محاولة لاحتواء تفشي المرض.

وعلى الرغم من ان البلاد حتى الآن تجنبت حالات التفشي الضخمة وعدد القتلى التي شوهدت في أماكن أخرى، فإن متوسطها المتواصل لسبعة أيام آخذ في الارتفاع، حيث يتجاهل سكان العاصمة والمدن الأخرى طلبات تجنب الرحلات غير الضرورية.

وقال كاتسونوبو كاتو، كبير أمناء مجلس الوزراء، للصحفيين: "لم نشهد أبدًا زيادة في الإصابات بهذا الحجم".

ويلقي الخبراء باللوم على الشباب غير المطعمين إلى حد كبير، والذين من المرجح أن يختلطوا خارج منازلهم، رغم الارتفاع الأخير في عدد الحالات المصابة.

وقال وزير اللقاحات الياباني، تارو كونو، إن الوتيرة الإجمالية لإطلاق اليابان - حوالي مليون جرعة في اليوم - أقل أهمية من إقناع الأشخاص في العشرينات والثلاثينيات من العمر بالتطعيم.

وأضاف: "حتى لو تباطأ قيلًا، فأنا موافق على ذلك، ولكن بدلًا من ذلك، نحن بحاجة إلى الوصول إلى الشباب، حتى يشعروا أنه من الضروري بالنسبة لهم الحصول على اللقاح".

واعتبارًا من يوم الأربعاء ، تم تطعيم 26.3 ٪ من سكان اليابان بشكل كامل، لكن النسبة ترتفع إلى 70٪ - أو 24.8 مليون شخص - بين أولئك الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر.

أما الحالات بين الشباب غير المحصنين ترتفع بشكل حاد، في حين أن حوالي ثلثي حالات الأربعاء كانت بين أشخاص في الثلاثينيات من العمر أو أقل، ويمثل الأشخاص في الأربعينيات والخمسينيات من العمر أكثر من 3000 مريض يعالجون من الفيروس في مستشفيات طوكيو.

وتشير تجربة طوكيو إلى أن حالات الطوارئ المتكررة التي تهدف إلى الحد من التفاعل الاجتماعي، خاصة في المساء، لم تعد تعمل. 

وتخضع محافظة طوكيو لإجراءات أكثر صرامة منذ 12 يوليو، ولن يتم رفعها حتى 22 أغسطس، بعد أسبوعين من انتهاء الأولمبياد.