الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«المفوضية الأوروبية» توافق على خطة فرنسية بـ30.5 مليار يورو لإنتاج الكهرباء

المفوضية الأوروبية
المفوضية الأوروبية

وافقت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، بموجب قوانين مساعدات الدولة الأعضاء، على خطة مساعدة فرنسية لدعم إنتاج الكهرباء المتجددة.

وجاء في بيان نشرته المفوضية، أن هذا الإجراء سيساعد فرنسا على تحقيق أهدافها في مجال الطاقة المتجددة، وسيسهم أيضًا في تحقيق الهدف الأوروبي بشأن الحياد المناخي وتقليل انبعاثات الكربون بحلول عام 2050.

وقالت نائبة الرئيس التنفيذي للمفوضية مارجريت فيستاجر، والمسئولة عن سياسة المنافسة :"إن هذا الإجراء سيساعد على تطوير مصادر الطاقة المتجددة الرئيسية، ويدعم الانتقال إلى إمدادات الطاقة المستدامة بيئيًا، بما يتماشى مع أهداف الصفقة الخضراء للاتحاد الأوروبي. وسيضمن اختيار المستفيدين من خلال عملية مناقصة تنافسية أفضل قيمة لأموال دافعي الضرائب مع الحفاظ على المنافسة في سوق الطاقة الفرنسي".

وأضاف البيان، أن فرنسا أخطرت المفوضية بعزمها على تقديم مخطط جديد لدعم الكهرباء المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة، وتحديدًا للمشغلين المحليين لمنشآت الطاقة الشمسية وطاقة الرياح البرية والطاقة الكهرومائية. وسوف توفر الخطة أوجه الدعم لهؤلاء المشغلين الممنوحين من خلال عطاءات تنافسية. 

وعلى وجه الخصوص، يشمل الإجراء سبعة أنواع من المناقصات لإنتاج طاقة متجددة بإجمالي 34 جيجاوات خلال الفترة بين عامي 2021 و2026، من بينها، الطاقة الشمسية على الأرض والطاقة الشمسية على المباني والرياح البرية والطاقة الكهرومائية، وسوف يأخذ الدعم شكل علاوة فوق سعر سوق الكهرباء. ويبلغ إجمالي الميزانية المؤقتة لهذا الإجراء حوالي 30.5 مليار يورو، كما أن الخطة ممتدة حتى عام 2026. 

وأخيرًا، أكد البيان أن المفوضية وجدت أن المساعدة ضرورية لمواصلة تطوير توليد الطاقة المتجددة لتلبية الأهداف البيئية لفرنسا. 

كما أن لها تأثيرًا حافزًا، حيث إن المشروعات ما كانت لتحدث في غياب الدعم العام. علاوة على ذلك، فإن المساعدة متناسبة ومحدودة بالحد الأدنى الضروري، حيث سيتم تحديد مستوى المساعدة من خلال المزادات التنافسية. بالإضافة إلى ذلك، وجدت المفوضية أن الآثار الإيجابية لهذا الإجراء، على وجه الخصوص، تفوق أي آثار سلبية محتملة من حيث تشويه المنافسة. 

وأخيرًا، التزمت فرنسا أيضًا بإجراء تقييم لاحق لتقييم ميزات خطة الطاقة المتجددة وتنفيذها.