الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تباطؤ الأرباح الصناعية بالصين في يونيو مع ارتفاع أسعار المواد الخام

الصناعة بالصين
الصناعة بالصين

تباطأ نمو أرباح الشركات الصناعية في الصين للشهر الرابع على التوالي، إذ نالت أسعار المواد الخام المرتفعة من هوامش المصانع، ما يُشير لبعض الضعف في تعافي ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
وزادت أرباح الشركات الصناعية 20% على أساس سنوي في يونيو إلى 791.8 مليار يوان (122.27 مليار دولار)، وفقا لبيانات مكتب الإحصاءات الوطني، مقارنة مع زيادة 36.4% في مايو.
وفي النصف الأول من العام، نمت أرباح الشركات الصناعية 66.9%، مقارنة مع انحفاض حاد بسبب الجائحة قبل عام. 

وزادت الأرباح 45.5% في الفترة من يناير إلى يونيو مقارنة بنفس الفترة في 2019، قبل الجائحة.
سجل الاقتصاد الصيني نموا أبطأ قليلا من التوقعات في الربع الثاني من العام، ويحذر المسؤولون من عدم اطراد التعافي.
وزادت ديون الشركات الصناعية 8.5 بالمئة على أساس سنوي في نهاية يونيو، مقابل زيادة 8.2% في نهاية مايو.
 وتغظي البيانات الشركات الصناعية الكبرى التي تتجاوز إيراداتها السنوية من الأنشطة الرئيسية 20 مليون يوان.

وفي سياق متصل، وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها كمضاد فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، تليها الولايات المتحدة، ثم الاتحاد الأوروبي، والهند، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وتركيا، و المكسيك، و إندونيسيا، و روسيا، ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

إرشادات منظمة الصحة العالمية

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد ويتم الآن تقديم لقاحات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"  في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول و مناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

ويبلغ حاليًا إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بـ"كوفيد-19" في بر الصين الرئيسي 92066، في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتًا عند 4636.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.