رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سفارة سلوفينيا بالقاهرة تطلق مشروع «مكتبة تحت قمم الأشجار» بجامعة هليوبوليس

جامعة هليوبوليس
جامعة هليوبوليس

 أطلقت سفارة سلوفينيا بالقاهرة، مشروع "مكتبة تحت قمم الأشجار"، بالتعاون مع جامعة هيلوبوليس للتنمية المستدامة، وشركاء آخرين في المشروع وهم بعثة الاتحاد الأوروبي ومعهد جوته والمعهد الثقافي المجري ومكتبة مصر العامة ومكتبة الكتب خان.


وقالت سفيرة سلوفينيا بالقاهرة تانيا ميشكوفا، إن هذا المشروع يُعد أحد الأنشطة الثقافية التي تخطط سفارة سلوفينيا لتنظيمها خلال رئاستها مجلس الاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من هذا العام، فضلًا عن أنه يُعد فرصة ممتازة للاحتفال بالذكرى الثلاثين لاستقلال جمهورية سلوفينيا.

 


وأضافت السفيرة - خلال الاحتفال الذي أُقيم في جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة- أن مشروع "مكتبة تحت قمم الأشجار" يُعد جزءًا من مشروع القراءة الأوسع في أوروبا، موضحةً أن هذا المشروع يرتكز على توفير مكتبة رقمية مجانية، متاحة بالفعل اعتبارًا من الأول من يوليو الجاري، وتقدم للقراء في جميع أنحاء العالم -بما في ذلك مصر- مجموعة مُعدَّلة من الأدب الأوروبي بجميع اللغات الرسمية للاتحاد الأوروبي، جنبًا إلى جنب مع ترجمات باللغة الإنجليزية.


وأوضحت السفيرة أن الهدف الرئيسي لهذا المشروع هو المساهمة في دعم ثقافة القراءة، ليست فقط في أوروبا، ولكن في العالم، واستخدام منصة رقمية لتقريب الكتب من الجميع، مشيرةً إلى توافر مجموعة مختارة من الكتب باللغات الأوروبية المختلفة وكذلك باللغة العربية، وأنها تأمل في أن يجد العديد من القراءة طريقهم خلال الأشهر المقبلة إلى هذه المكتبة لتعلُّم شيء جيد عن سلوفينيا وثقافتها أو قصص جميلة عن الجانب الآخر من البحر المتوسط.


وتابعت السفيرة أن جامعة هليوبوليس سوف تستضيف هذه المكتبة حتى نهاية سبتمبر المقبل، حيث سيتم نقلها إلى حدائق مكتبة مصر العامة، مبينةً أن هذه الفعالية ليست المشروع الوحيد الذي يتم التعاون فيه مع هذه الجامعة، وإنما استضافت جامعة ماريبور السلوفينية طلابًا من جامعة هليوبوليس خلال السنوات الماضية، في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي وخطة العمل المجتمعي الأوروبي لتنقل الطلاب بين الجامعات.


ومن جانبه، أعرب رئيس مجلس أمناء جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة حلمي أبو العيش عن إعجابه بإقامة مشروع "مكتبة تحت قمم الأشجار" الذي سيساعد الطلاب والأستاذة على إيجاد أفكار جديدة، والذي يعمل على دعم الثقافة وبناء القدرات، مشيرًا إلى تعاون الجامعة مع مؤسسات كثيرة في عدة دول أوروبية، منها ألمانيا والنمسا وهولندا وغيرها.