الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تجديد حبس متهمى «فرح عبدة الشيطان» بالدقهلية

حبس
حبس

قرّرت محكمة جنح ميت غمر بالدقهلية، الإثنين، تجديد حبس 3 متهمين في واقعة «فرح الدقهلية» المعروف بـ«فرح عبدة الشيطان» والتى تسببت في وفاة طالبة وإصابة العشرات نتيجة استخدام طفايات الحريق وأنابيب البوتاجاز في الرقص، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات وذلك للمرة الثانية.

ترجع الواقعة إلى نهاية يونيو، عندما أقدم مجموعة من الشباب على الاحتفال في فرح شقيقة أحدهم وقاموا بوضع استاندات عليها صور 3D تشبه صور عبدة الشيطان التي تضم جماجم ودماء وصورًا مرعبة وقاموا باستخدام أنابيب البوتاجاز وطفايات الحريق في الرقص بطريقة غريبة، بعد تغيير بودرتها ببودرة ملونة وانفجرت إحدى الطفايات في وجه الحضور، ما تسبب في إصابة العشرات باختناق وإصابة فتاتين بكسر في الجمجمة نتيجة اصطدام الطفاية أثناء انفجارها برأسيهما وتوفيت إحدى الفتاتين عقب ذلك.

وتلقى اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية يفيد بورود بلاغ لمركز ميت غمر من مستشفى ميت غمر العام بوصول «نور.و»، 17 سنة، طالبة، و«ميادة.إ» 20 عامًا، طالبة، مقيمتين بقرية «أتميدة» دائرة المركز، مصابتين بكسر بقاع الجمجمة وارتشاح بالمخ وما قرره كل من شهود الواقعة «إيمان .ع» 20 عامًا، ربة منزل، ووالد الأولى «وليد .ع»41 سنة مدرس، ووالدة الثانية «عبير. ع» 46 عامًا، مدرسة، مقيمين بذات القرية، بأنه أثناء تواجد المصابتين بشرفة الطابق الأرضي بمنزل إحدى صديقاتهما بذات القرية وحال مرور إحدى سيارات حفل عرس وقيام «السعيد. ع» 20 سنة نقاش، مقيم بذات القرية، باللهو بطفاية حريق ابتهاجًا بحفل العرس ونتيجة فتح محبس الهواء تطايرت الطفاية منه واصطدمت بالمذكورتين، ما أدى إلى حدوث إصابتهما.

تم ضبط المتهم واعترف بارتكاب الواقعة دون قصد منه، وضبط طفاية الحريق «وما زال قيد الحبس»، ووردت إشارة من المستشفى تفيد بوفاة المصابة الثانية وما قررته النيابة العامة من (انتداب الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي الشرعي الظاهري على جثمان المتوفاة لبيان ما بها من إصابات وكيفية وتاريخ حدوثها وموضعها وعما إذا كانت في مقتل من عدمه وكذا بیان تاریخ وكيفية وسبب حدوث الوفاة وعما إذا كانت ناجمة عن تلك الإصابات وتربطها علاقة سببية من عدمه، وعما إذا كان حدوث الواقعة موافقًا لما شهد به الشهود بالتحقيقات وبذات التوقيت والطريقة والأداة المستخدمة في ذلك من عدمه، وإعداد تقرير طبي شرعی مفصل بذلك، والتصريح بالدفن عقب ذلك)، وأجرى الطبيب الشرعي الكشف الظاهري على المتوفاة، وسلمت لذويها وتم الدفن عقب ذلك.

وقرّرت النيابة العامة ضبط وإحضار كل من «جمال.م»، 20 سنة مجند، و«أحمد.أ»، المقيم بقرية أتميدة والوارد اسماهما في التحقيقات، واستعجال تقرير الطب الشرعى الخاص بتعاطى المخدرات من عدمه والخاص بالمتهم الأول المحبوس.

وحضر المتهم «جمال.م» 20 عامًا، مجند إلى سراي النيابة العامة وقررت النيابة العامة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق مع مراعاة التجديد له في الميعاد القانوني، وإخطار الشرطة العسكرية ووحدته وتم تسليمه لمندوب الشرطة العسكرية لإرساله لمصلحة الطب الشرعي، لأخذ عينة بول ودماء منه وفحصها لبيان عما إذا كان يتعاطى أية مواد مخدرة من عدمه، كما كلفت النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم الثانى «أحمد. أ»، وأمكن ضبطه أثناء اختبائه بإحدى الشقق السكنية دائرة قسم أول شبرا الخيمة تنسيقًا مع إدارة البحث بأمن القليوبية وفرعي الأمن العام بالدقهلية والقليوبية.

وقال حسام الراعى، محامى المجنى عليهما إن المحكمة رفضت إخلاء سبيل المتهمين وقررت استمرار حبسهم على ذمة التحقيقات وطلبنا أمام النيابة العامة ضم متهمين آخرين ظهروا بالفيديوهات المتداولة للفرح والذى تسبب في الكارثة التى راحت ضحيتها فتاة شابة كان أمامها مستقبل كبير وإصابة أخرى بخلاف اختناق العشرات.