رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الأسقفية يترأس خدمة تثبيت 10 أعضاء جُدد

الدكتور سامي فوزي
الدكتور سامي فوزي

ترأس دكتور سامى فوزى رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية صلوات خدمة تثبيت لعشرة من أعضاء كنيسة القديس ميخائيل وجميع الملائكة الأسقفية بمصر الجديدة.

قال المطران في عظة القداس من إنجيل يوحنا: هناك فرق كبير بين ما هو متاح وما نحتاج إليه وبين المعطى والمطلوب إذ يرسم الإنجيل مشهد خمسة آلاف شخص جائعين ومتعبين ويبحثون عن أى طعام ولا يتوفر لديهم سوى القليل (الخمسة أرغفة والسمكتين) مستكملًا: فالمتاح لا يمكن أن يُسدد الاحتياج كذلك كلمة الله فكثيرين من البشر محتاجين لأن ينالوا خبز الحياة والمؤمنين الذين يحملون رسالة الإنجيل قليلين وسط الجوع الكثير.

كما اعتبر المطران في كلمته أن  معجزة الأرغفة والسمكتين فى الحاضر والآن هى فى يد المسيح حيث لم تعد تشير معجزة الغلام إلى تضحية الغلام بل إلى قدرة المخلص المعجزية فيربط المسيح نفسه بضعفاتنا واحتياجتنا وإيماننا الضعيف ونقترب منه لنأخذ منه لمسة مُحيية مضيفًا: كانت الخمسة أرغفة والسمكتان فى يد المسيح كافيين لإشباع الجموع فهما فى أيدينا لا قيمة لهم ولكنها كافية عندما تتلامس مع يد السيد الرب المبارك القادر على  كل شيء.

وتساءل المطران: هل تأتى بكل ما تملك وتضعه فى يد المسيح؟ والعقل الذى تملكه هل هو فى علاقة مع روح الله وتعاليمه؟ وأنا لا أقصد هنا أن كل إنسان من لديه إمكانيات عادية ستتحول إلى إمكانيات هائلة متميزة من خلال الإيمان بالمسيح ولكن ما أقوله هنا هو أن إمكانياتك العادية ستكون فى يد المسيح كافية للدعوة التى يدعوك إليها وحمل رسالة الإنجيل.

واختتم المطران عظته قائلًا: أحضر ما تملك إلى المسيح لتكون على علاقة حية معه ربما لن يعطيك مواهب جديدة ولكن ما تملك سيكون بركة لكثيرين.


شارك في صلاة التثبيت الأرشيدياكون عماد باسيليوس (رئيس مجلس القساوسة) وراعى كنيسة القديس ميخائيل وجميع الملائكة والشماس سمير داود والقس إيهاب أيوب.


خدمة وصلاة التثبيت هو إعلان انضمام الشخص لعضوية الكنيسة الأسقفية إذ يتعهد العضو الجديد أمام الأسقف والراعي والحضور جميعا أمام الله بحفظ الإيمان المسيحي وعقيدة الكنيسة الأسقفية.