رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المخاوف من سلالات «كورونا» تدفع الذهب للصعود

الذهب
الذهب

صعدت أسعار الذهب، اليوم الإثنين، مدعومة بتراجع عوائد السندات الأمريكية ومخاوف حيال ارتفاع الإصابات بالسلالة المحورة "دلتا"، بينما يتطلع المستثمرون لاجتماع لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي الذي يُعقد هذا الأسبوع.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1806.80 دولار للأوقية (الأونصة)، وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3 بالمئة إلى 1806.70 دولار.
وقال ستيفن إينس الشريك الإداري لدى "إس.بي.آي" لإدارة الأصول "ما من ضمان بأننا تخلصنا من هذا الوباء (كوفيد-19)، وسيستمر هذا في إبقاء الطلب على الملاذ الآمن الذي يدعم الذهب ببساطة لأن ذلك قد يُبقي البنوك المركزية على جانب الميل إلى التيسير النقدي".

وقال "إينس" إنه من المستبعد أن يكون المستثمرون مراكز كبيرة في الذهب ما لم يتفاقم وضع "كوفيد-19" كثيرا .
واستمر ارتفاع الإصابات بـ"كوفيد-1"9 في مطلع الأسبوع فيما تكافح عدد من الدول في آسيا وأوروبا للسيطرة على تفشي السلالة دلتا المتحورة الأشد عدوى.
وتراجعت عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل عشر سنوات، مما يقلص تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدًا.
في غضون ذلك، نزلت الأسهم الآسيوية لأدنى مستوياتها منذ بداية العام الجاري إذ أدت المخاوف حيال تشديد القواعد التنظيمية إلى تراجع الأسهم الصينية، مما دفع المستثمرين صوب أصول الملاذ الآمن مثل الذهب.
ويتابع المستثمرون اجتماع البنك المركزي الأمريكي يومي الثلاثاء والأربعاء. وبينما من غير المتوقع حدوث تغيير في السياسة، فإن المستثمرين سيبحثون عن مؤشرات على الموعد المحتمل لبدء البنك في تخفيف سياساته النقدية الميسرة.
وتماسك مؤشر الدولار قرب ذروته في ثلاثة أشهر ونصف الشهر، التي بلغها الأسبوع الماضي، مما يقلص جاذبية الذهب.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 0.4 بالمئة إلى 25.25 دولار للأوقية، ونزل البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 2662.71 دولار، وارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 1064.23 دولار.