رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اليوم.. انطلاق اجتماع ليبي في روما لحسم القاعدة الدستورية للانتخابات

النواب
النواب

يعقد مجلس النواب الليبي بالتعاون مع البعثة الأممية والمفوضية العليا للانتخابات، اليوم الإثنين، اجتماعا هاما في روما، يتعلق بالتشريعات اللازمة لإجراء الانتخابات العامة في البلاد في ديسمبر المقبل، وذلك في محاولة لتفادي انهيار العملية السياسية.

ووصلت لجنتا مجلسا النواب الليبي والمفوضية العليا للانتخابات مساء أمس إلى العاصمة الإيطالية روما، وبحسب ما صرح به الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، فإن اللجنتين ستناقش خلال الاجتماعات التي ستنعقد ابتداء من اليوم الإثنين وحتى الخميس برعاية البعثة الأممية، القوانين المنظمة للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة التي ستصدر عن مجلس النواب، مشيرا إلى أن اللجنة المعنية تضم أعضاء من مجلس النواب ممثلين لكافة أنحاء البلاد.

ويأتي هذا الاجتماع الذي قد يحضره رئيس المفوضية عماد السايح، بعدما شكلت اللجنة الخاصة البرلمانية الجديدة بقرار من عقيلة لصياغة قانون انتخابي وإجراء الانتخابات في موعدها، على أمل أن تكلل المناقشات بصياغة تشريعات قانونية مع عرضها على النواب للنظر فيها وإقرارها.

كما يأتي بعد تأجيل اجتماع لجنة التوافقات المشكلة من 13 عضوًا والمنبثقة عن ملتقى الحوار الليبي، الخاصة بايجاد قاعدة دستورية، إلى بعد عيد الأضحى، ولم تحدد بعثة الدعم الأممية بعد تاريخًا دقيقًا له.

يشار إلى أن إجراء الانتخابات العامة في ليبيا يعتمد على تقديم القاعدة الدستورية وقوانين الانتخابات في الأول من أغسطس المقبل.

وفي السياق، حذر السايح من أنه في حال عدم تقديم القاعدة في مطلع أغسطس، فلن تتمكن المفوضية من إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، بل سيتم إجراء انتخابات برلمانية فقط في ديسمبر، وتؤجل الانتخابات الرئاسية إلى 24 يناير من العام 2022.

ومن المقرر إغلاق باب التسجيل بمنظومة السجل الانتخابي في 31 يوليو الجاري، في حين بلغ إجمالي أعداد المسجلين بالمنظومة مليونين و408 آلاف و340 مواطنًا.

وينتظر ‏الليبيون ‏إجراء ‏الانتخابات ‏الرئاسية ‏والبرلمانية ‏في ‏‏24 ‏ديسمبر ‏المقبل، ‏حسبما ‏حدد ‏أعضاء ‏ملتقى ‏الحوار ‏السياسي ‏بعد ‏جولات ‏واجتماعات ‏مباشرة ‏وافتراضية ‏على ‏مدار ‏شهور ‏خلال ‏الفترة‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏ ‏الماضية، برعاية ‏بعثة ‏الأمم ‏المتحدة ‏للدعم ‏في ‏ليبيا‎.‎