الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاستعانة بشباب الضباط لتولي القيادة.. التفاصيل الكاملة لحركة تنقلات الداخلية العامة

اللواء محمود توفيق
اللواء محمود توفيق

صدق اللواء محمود توفيق وزيرالداخلية، على الحركة العامة لتنقلات ضباط الشرطة في وزارة الداخلية وقطاعاتها والمصالح التابعة لها، عقب عرضها على المجلس الأعلى للشرطة، وسيجري الإعلان عنها قبل نهاية الشهر الجاري بحسب قانون الشرطة المنظم لحركة التنقلات.

التفاصيل الكاملة للحركة العامة لوزارة الداخلية

وبحسب مصادر مطلعة سيجرى إعلان حركة التنقلات وإبلاغ مديريات الأمن والقطاعات المختلفة بقائمة المنقولين ومن تم ترقيتهم، ومن أحيلوا للتقاعد لبلوغ سن المعاش، على أن يتم تنفيذ الحركة في مطلع شهر أغسطس القادم، فيما سيجري فتح باب التظلمات والبت فيها لمدة 5 أيام، وإعلان النتائج وتمام التنفيذ يوم 6 أغسطس القادم فيما ينفذ مساعدي الوزير ومديري الأمن والمناصب القيادية الإشرافية الحركة في اليوم التالي مباشرة من إعلانها، بينما ينفذ  الضباط الحركة العامة  بداية من 1 أغسطس المقبل.

وأكدت مصادر أمنية أن حركة تنقلات ضباط الشرطة بوزارة الداخلية سوف تشمل ترقيات للعناصر الشبابية لضخ دماء جديدة بوزارة الداخلية إلى مناصب قيادية تشمل مديري أمن ومديري إدارات.

 كما سيجرى نقل وندب مساعدي وزير الداخلية لمختلف القطاعات لتزويدها بذوي الخبرات المميزة لمواجهة كل التحديات الأمنية الحالية ومواجهة الجريمة بشتى صورها.

وأضافت المصادر أن الحركة العامة لوزارة الداخلية تشمل دعم مديريات الأمن بأعداد من الضباط المميزين  والمؤهلين تدريبيًا في مجالات المواجهات الأمنية والحاصلين على فرق مميزة لدعم الجهات النوعية.

كما ستشمل الحركة العامة تصعيد مساعدي الوزير، ومديري الأمن، ومديري المصالح والإدارات العامة، ونواب مديري الأمن، ونواب مديري الإدارات والمصالح بدلًا من مساعدين لبلوغهم سن المعاش عقب مسيرة عطاء مشهودة.

المعايير الأساسية للحركة العامة لضباط الشرطة

وبحسب المصادر فإن حركة التنقلات العامة لضباط الشرطة بوزارة الداخلية سوف تراعي المعاييرالأساسية، وفقًا للقواعد والمقررات الوظيفية لأجهزة الوزارة، وسوف تعلي الاستقرار الوظيفي والبعد الإنساني والاجتماعي للضباط مع الأخذ في الاعتبار الحالات الصحية والاجتماعية، كما ستراعى تطوير آليات العمل الشرطي لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة، لمواجهة صور وأشكال الجريمة ومواكبة لسياسة وتوجهات الدولة في تصعيد العناصر الشابة للاستعانة بهم في كل مجالات العمل الأمني من خلال التوسع في حركة ترقيات الرتب العليا والوسطى لإعداد جيل جديد من القيادات الشابة كنواة للقيادة الشرطية المستقبلية، على أن تشمل الترقية والمد لأكثر من 10 آلاف ضابط، ونقل وانتداب وتعيين عدد كبير من القيادات الأمنية جديدة كمديري أمن ومساعدين لوزير الداخلية.

وكشفت المصادر عن أن عددًا كبيرًا من الضباط المتخصصين والحاصلين على درجات علمية رفيعة سيجري الاستعانة بهم في جهات لتميزهم والاستفادة منهم في مجال العمل الأمني، كل في مكانه المناسب.