رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طبيب أسنان يمزق زوجته بـ11 طعنة فى ثالث أيام العيد بالمنصورة

جثة سيدة
جثة سيدة

شهدت قرية شاوه التابعة لمركز المنصورة جريمة بشعة نفذها طبيب أسنان، حيث قتل زوجته الطبيبة بـ11 طعنة وتركها وترك أولاده الـ3 وفر هاربًا، وذلك لوجود خلافات بينهما.

تلقى اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة المنصورة من بعض الأهالي بالعثور على جثة سيدة داخل منزلها مصابة بعدة طعنات أودت بحياته من خلال زوجها الذي يعمل طبيب أسنان.

وعلى الفور انتقل ضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين مقتل سيدة تدعى ”ياسمين.ح.ي”، 26 سنة، طبيبة، ومقيمة بقرية شاوه التابعة لمركز المنصورة، على يد زوجها ويدعى ”محمود.م.ع”، طبيب أسنان، بـ11 طعنة نافذة، وتركها وترك أولاده 3 في المنزل وفر هاربًا.

وتم نقل الجثة إلى المشرحة، وجار البحث عن الزوج، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

 

عقوبة ارتكاب جناية القتل العمد 

نصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على مرتكب جناية القتل العمد بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى".

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجاني قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعددًا فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضى القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة المادة 32/2 عقوبات، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع على القواعد العامة السابقة وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذى يرتكب جريمة القتل وهى بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة.

شروط التشديد

يشترط لتشديد العقوبة على القتل العمدى فى حالة اقترانه بجناية أخرى ثلاثة شروط، وهي أن يكون الجاني قد ارتكب جناية قتل عمدى مكتملة الأركان، وأن يرتكب جناية أخرى، وأن تتوافر رابطة زمنية بين جناية القتل والجناية الأخرى وتصل عقوبته للإعدام.

 

تابع أيضا