الثلاثاء 03 أغسطس 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نقيب الأشراف مهنئا الرئيس السيسى بذكرى ثورة يوليو: ضربت أروع الأمثلة في تلاحم الشعب وجيشه

نقيب الأشراف
نقيب الأشراف

قدم السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف، أسمى التهاني إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، ورجال القوات المسلحة البواسل، والشعب المصري، بمناسبة الذكرى 69 لثورة يوليو المجيدة.

وقال نقيب الأشراف، إننا نحيا اليوم فى ظل ثمار ثورة يوليو الشاهدة على أن الشعب المصرى العظيم لا يستسلم ولا يرضخ، وقادر على مواجهة أعتى التحديات بتماسك شعبه وجيشه وتلاحمهما خلف القيادة السياسية.

وأضاف نقيب الأشراف، في بيان له الخميس، أن ثورة يوليو أحدثت تغييراً جذرياً في بنية المجتمع المصرى، وانتصرت للفقراء والمهمشين، وضربت نموذجاً فريداً يحتذى به إلى اليوم فى التلاحم بين الشعب وقواته الباسلة وجنوده الشرفاء المخلصين، من أجل تحقيق تطلعات وآمال المصريين، مشيدا بالدور الذي يقوم به الجيش المصرى فى مواجهة كل ما يحدق بالوطن من تهديدات وأخطار على كافة الجبهات و الأصعدة.

وجدد نقيب الأشراف، دعمه للرئيس عبدالفتاح السيسي، لمواجهة التحديات التي كان لها منذ اللحظة الأولى التي حمل فيها على عاتقه مسؤولية قيادة هذا الوطن، مؤكدًا أنه خير أمين وخير قائد لهذه الأمة، داعيًا إلى الالتفاف حول القيادة الحكيمة لاستكمال مسيرة التنمية ومواجهة التحديات.

ودعا نقيب الأشراف، المولى عز وجل أن يديم على بلادنا نعمتي الأمن والأمان، وأن يوفق قادتها لما فيه صلاح العباد وأمن البلاد، وأن يجزي قائدها خير الجزاء على ما قدمه ويقدمه كل يوم من إنجازات، وأن يحفظ أهلها وجيشها ورجال أمنها من كل مكروه وسوء.

وهنأ السيد محمود الشريف، نقيب الأشراف، الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشعب المصري، والشعوب العربية والإسلامية بمناسبة حلول "عيد الأضحى المبارك".

وأكد نقيب الأشراف، في بيان له، الجمعة، أن هذه المناسبة الكريمة ستظل رمزا للتضحية والفداء وطاعة الله عز وجل، داعيا الأمة العربية والإسلامية إلى ضرورة استلهام معاني الوحدة والمحبة والسلام، ونبذ أسباب الفرقة والشقاق، لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن أمتنا واستقرارها، سائلا الله أن يعم الأمن والسلام فى العالم كله.