رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سلطات جنوب إفريقيا توافق لـ«زوما» حضور جنازة شقيقه

جاكوب زوما
جاكوب زوما

حصل الرئيس السابق لجنوب إفريقيا المسجون، جاكوب زوما، على إذن للخروج من السجن، اليوم الخميس، حتى يتمكن من حضور جنازة شقيقه، كما أعلنت الحكومة.

وحكم على زوما (79 عاما) بالسجن 15 شهرا بتهمة ازدراء القضاء الشهر الماضي، إثر رفضه المثول أمام لجنة مكافحة الفساد.

وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، قالت إدارة السجون في بيان اليوم: "بصفته سجينا لفترة قصيرة ولا يشكل خطرا، تم النظر في طلب زوما للحصول على إذن بالخروج، والموافقة عليه"، مشيرة إلى أنه ليس مطلوبا من السجناء ارتداء "زي السجون" خارج الزنزانات.

ويتوقع أن تقام جنازة مايكل شقيق زوما في وقت لاحق اليوم في نكاندلا، حيث يحظى الرئيس السابق هناك بشعبية كبيرة.

وتوفي شقيق زوما عن 77 عاما بعد صراع طويل مع المرض، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وعادة ما يسمح للسجناء في جنوب إفريقيا بحضور جنازات أقاربهم، وهو حق حرم منه أول رئيس أسود للبلاد، نيلسون مانديلا، عندما كان في السجن لمحاربته نظام الفصل العنصري.

وسلم الرئيس السابق نفسه في 8 يوليو إلى سجن في بلدة إستكورت. وقد أثار سجنه أعمال شغب ونهب تصاعدت لتتحول إلى أسوأ أعمال عنف منذ نهاية الفصل العنصري في البلاد، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 276 شخصا، وفقا لإحصاء رسمي.

ويحاكم زوما أيضا بتهم الاحتيال والفساد والابتزاز، تتعلق بشراء معدات عسكرية من خمس شركات أسلحة أوروبية في 1999، عندما كان نائبا للرئيس.

وقبل يومان، وافقت محكمة في جنوب إفريقيا، على طلب زوما بتأجيل محاكمة فساد متعلقة بصفقات أسلحة، وأرجأت الإجراءات لمدة ثلاثة أسابيع، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

واعتبرت الجهود المبذولة لمحاكمة الرئيس السابق بتهمة تلقي رشاوى على صفقة أسلحة بقيمة ملياري دولار في أواخر التسعينيات بمثابة اختبار لقدرة جنوب إفريقيا على محاسبة السياسيين الأقوياء.

وينفي زوما وجود فساد واسع النطاق تحت قيادته لكنه رفض التعاون مع التحقيق.