الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خبراء: مرضى كورونا الذين فقدوا القدرة على الشم لن يستعيدوا الحاسة قبل 3 سنوات

حاسة الشم
حاسة الشم

يعتقد أحد الخبراء أن الأشخاص الذين فقدوا حاسة الشم بعد الإصابة بفيروس كورونا، قد لا يتعافون تمامًا لمدة ثلاث سنوات، وفقًا لآخر نتائج الدراسة المنشورة بموقع "ديلي ميل" البريطاني.

 

ويعد فقدان حاسة الشم، أو ضعف حاسة الشم، من الأعراض الشائعة للإصابة بفيروس كورونا، فهو من الأعراض الأولية للإصابة بالمرض، وبالنسبة للكثيرين ممن يعانون من حالات خفيفة من الفيروس، قد يكون أخطر الأعراض التي يعانون منها هو فقدان حاسة الشم.

 

خبراء.. «رجوع حاسة الشم تحتاج لسنوات»

 

من جانبه قال الدكتور كارل فيلبوت، أستاذ طب الأنف والشم بجامعة "إيست انجليا"، إن المرضى الذين يعانون من أشد حالات فقدان الشم قد ينتظرون سنوات للتعافي بسبب مقدار الوقت الذي يستغرقونه لإعادة تدريب الحواس.

 

وأضاف فيلبوت، أنه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من تشوهات طويلة الأمد، هناك نظرية مفادها أن بعض هؤلاء الأشخاص يعانون من الفيروس لفترات أكبر، أكثر عرضة للإصابة مرة أخرى.

 

وتستند النظرية إلى دراسات أجريت على أدمغة المرضى الذين وافتهم المنية بسبب متلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة، والذي يطلق عليه اسم "سارس".

 

86% من مصابين فيروس كورونا يعانون من فقدان حاسة الشم لسنوات

 

وأشارت إحدى الدراسات أن ما يقدر بنحو 86 في المائة من الأشخاص الذين يصابون بالفيروس سيفقدون مؤقتًا حاسة الشم. 

 

وجدت دراسة نشرت في يونيو أن أكثر من 80 في المائة من الناس تعافوا خلال الأشهر الأربعة الأولى، وبالنسبة للمجموعة الصغيرة التي لم تسترد حاسة الشم بسرعة، لا يعرف الوقت الذي سيستغرقه هؤلاء لاستعادة الحاسة بالشكل الكامل.

 

وأضافت دراسة أخرى، أجريت في  يونيو أن خمسة في المائة من الناس ما زالوا لم يتعافوا تمامًا بعد عام من الرائحة، مع عدم وجود جدول زمني لعودتهم.

 

وتعتبر الآثار طويلة المدى لفيروس كورونا، مشكلة طويلة المدى للخبراء الطبيين في جميع أنحاء البلاد ، حيث يتعلمون كيفية التعامل مع تداعيات الفيروس الذي سيطر على العالم.