الثلاثاء 03 أغسطس 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خطة مشتركة بين «الاتصالات والسياحة» لرفع سرعات الإنترنت بالمناطق الأثرية والمنتجعات

د خالد شريف
د خالد شريف

بدات الأفواج السياحية من جميع دول العالم في القدوم إلى مصر خلال موسم الصيف خاصة مدينتي شرم الشيخ والغردقة، وهناك تدابير كبيرة قامت بها الحكومة المصرية لتامين والتيسير على السياح.

وفي هذا الصدد، كشف الدكتور خالد شريف مستشار وزير السياحة والأثار والمشرف على ملف التحول الرقمي والبنية التحتية بالوزارة، أن هناك تعاون كبير بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والأثار في ميكنة وتحديث وتطوير البنية التحتية للوزارة وإنشاء العديد من المشروعات التطبيقات الرقمية المهمة خلال الفترة المقبلة.

وأكد «شريف» في تصريحات لـ«الدستور» أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بأهمية رفع سرعات الإنترنت داخل الفنادق والمنتجعات السياحية والمزارات وتوفير شبكة واي فاي داخل المناطق السياحية المهمة وعلى رأسها المتحف المصري الكبير ومنطقة الأهرامات والقلعة و40 منطقة أثرية وسياحية، موضحا أن وزارتي السياحة والاتصالات اتفقتا على ربط جميع المعابد والمزارات والمناطق السياحية في مدنتي شرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان بشبكة واي فاي وانترنت جيدة ورفع سرعات الإنترنت في هذه المناطق بهدف التسير علي السياح والزوار في التواصل مع زويهم والتمكن من رفع صور لهم وذويهم في هذه الأماكن.

وتابع مستشار التحول الرقمي لقطاع السياحة أن القيادة السياسية وجهت بأهمية توفير الإنترنت فائق السرعة بأسعار مناسبة في جميع الفنادق والمنتجعات السياحية ويجري حاليا عرض ومناقشة الأمر على وزارة الاتصالات والشركة المصرية للاتصالات لبدء تنفيذ خطة مشتركة  بين وزارتي السياحة والاثار والاتصالات لتوفير هذه الخدمات وتوفير سرعات تتناسب مع مكانة مصر الدولية وإرسال صورة جيدة للسياح يتم تناقلها بين ذويهم بعد العودة لبلادهم عن مصر وأثارها وما تمتعوا به من راحة ومستوى عالي من خدمات الاتصالات أثناء رحلاتهم في هذه المناطق.

وقال إنه يجري تركيب بوابات إلكترونية للتذاكر في 40 موقع بجانب بوابات تأمين تشمل 8 مواقع كمرحلة أولى متحف الحضارة الإسلامية والمتحف المصري بالتحرير ومنطقة القلعة الأثرية ومتحف الفن الإسلامي والمتحف القبطي ومنطقة الأهرام ومتحف مدينتي شرم الشيخ والغردقة، متوقعا الانتهاء من هذه  المرحلة الأولى خلال سبتمبر وستشهد باقي المعابد الأثرية جميع المراحل خلال عامين.

وتابع مستشار وزير السياحة للتحول الرقمي أن المشروع الثاني مشروع تأمين ومراقبة الأفواج السياحية، مشيرا إلى أن يجري تطبيق نظام «ال جي بي أس» على جميع الأتوبيسات السياحية وسيارات الليموزين والسيارات المكيفة التابعة لشركات السياحية بهدف نأمين الأفواج السياحية ومتابعة حركتها بشكل مستمر منذ دخول السائح إلى مصر حتى عودته إلى بلاده مرة أخرى.