الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عيد الأضحى

«فرحة وسط الوباء».. «روشتة» للوقاية من «كورونا» خلال احتفالات عيد الأضحى

عيد الأضحى
عيد الأضحى

يحتفل المصريون بعيد الأضحى المبارك الذي يأتي للعام الثاني على التوالي وسط انتشار جائحة كورونا، ومع تراجع أعداد الإصابات في مصر منذ انكسار الموجة الثالثة لأقل من٢٠٠ إصابة يوميًا، خففت الدولة الإجراءات الاحترازية المتبعة تسهيلًا على المواطنين، مع إقامة صلاة العيد ولكن باشتراطات وإجراءات احترازية.

وحول كيفية الاحتفال بالعيد مع الحفاظ على النفس من العدوى، تقدم “الدستور”، روشتة لقضاء أيام العيد والاحتفال في أمان من الوباء. 

الدكتور محمد السباعي طبيب قلب، قال إن تراجع أعداد الإصابات جعلت المواطنين يتعاملون كأن الجائحة انتهت وهو ما يمثل خطرًا خاصة مع تأكيد العلماء بوجود موجة رابعة خلال الشهرين القادمين، موضحًا من الممكن أن نقضي العيد ونستمتع به ولكن وسط إجراءات احترازية تحافظ على حياتنا.

وأضاف "السباعي" لـ"الدستور"، أنه لابد من المحافظة على مسافة التباعد الجسدي خلال الزيارات العائلية إذا كان لا بد منها، وعدم مغادرة المنزل دون عبوة كحول لتعقيم الأيدي باستمرار وعدم وضع اليد على الفم أو الأنف أو العينين طوال فترة وجودنا في الشارع مع غسل الأيدي فور العودة إلى المنزل بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

وشدد على ضرورة التهوية الجيدة للمنزل من خلال فتح جميع النوافذ لتعريض جميع الأماكن إلى أشعة الشمس، واللجوء إلى طبيب أو الذهاب إلى المستشفى في حالة ظهور أي أعراض تشبه نزلات البرد والإنفلونزا أو مشكلات في المعدة والقولون أو فقدان حاستي الشم والتذوق، للتأكد من طبيعة المرض.

ورفعت وزارة الصحة استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس كورونا، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

كما حذرت وزارة الصحة والسكان المواطنين من التزاور خلال أيام عيد الأصحى، وقالت إنه ينبغي عند استضافة أحد الأشخاص بالمنزل الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية، و ارتداء الكمامة والحرص على التباعد الاجتماعي وتطهير الأسطح وغسيل اليد"، مؤكدة أنه يفضل عدم الدخول فى التجمعات أو المشاركة فيها لكونها سبيلا لانتشار كورونا.

وطالبت وزارة الصحة المواطنين بالمبادرة بالاتصال بالخط الساخن 105 للاستفسار عن أماكن تقديم الرعاية الصحية للمشتبه في إصابتهم بكورونا.

وكانت الحكومة قد قررت استمرار فتح الحدائق والشواطئ العامة، مع التراجع الكبير لأعداد الإصابات بالفيروس حيث كسرت حاجز ال٢٠٠ إصابة منذ تراجع الموجة الثالثة، فسجلت أمس ١٢٦ حالة إصابة ليصل إجمالي الإصابات منذ بدء الجائحة ٢٤٨ ألف حالة و١٣ حالة وفاة لتصل إلى ١٦٤٢٥ حالة.

ففي الحدائق اشترطت التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة والحفاظ على نسب التشغيل والحد من الزحام، واستمرار أعمال التطهير والتعقيم مع رفع كفاءة الألعاب الموجودة وفتح الحدائق كمتنفس للمواطنين وعلى المواطنين دور كبير في الحفاظ على سلامتهم والحد من الإصابات وتنظيم مسألة دخول وخروج الزائرين في الحدائق، ومنها حديقة الفسطاط والحديقة الدولية والحرية بالقاهرة، وحديقة الأورمان بالجيزة وغيرها.

كما سمحت وزارة الأوقاف بإقامة صلاة العيد وفق عدد من الضوابط، ومنها فتح المساجد قبل الصلاة بـ10 دقائق وغلقها بعدها بـ10 دقائق، على أن تكون صلاة العيد في المساجد الكبرى التي تقام بها صلاة الجمعة فقط، كما شملت عدم السماح بأداء صلاة العيد في الساحات أو خلافه غير المساجد المحددة، مع ضرورة ارتداء المصلين الكمامة قبل دخول المسجد.

وشدد على أهمية اصطحاب المصلى الشخصي، مع مراعاة علامات التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى عدم فتح دورات المياه، وعدم السماح باصطحاب الأطفال أو أى أطعمة أو مشروبات أيًّا كان نوعها على الإطلاق بمصليات السيدات أو أماكن صلاة الرجال.