الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«‏اليونيفيل» تحقق في تبادل إطلاق صواريخ بين لبنان وإسرائيل

قوة الأمم المتحدة
قوة الأمم المتحدة

أكدت قوة الأمم المتحدة المؤقته في لبنان - اليونيفيل- أنها بدأت تحقيقا في إطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل التي ردت بإطلاق المدفعية في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وأوضحت في بيان لها اليوم أنها على اتصال مباشر مع كافة الأطراف للحث على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد.

وأشارت إلى أنه عند حوالي الساعة الرابعة من صباح هذا اليوم، رصد رادار لليونيفيل إطلاق صواريخ من منطقة تقع إلى الشمال الغربي من قرسية القليلة بجنوب لبنان باتجاه إسرائيل.

وأضافت أن رادارها رصد في وقت لاحق إطلاق نيران مدفعية من قبل الجيش الإسرائيلي.

وأكدت اليونيفيل ان آليات الارتباط والتنسيق التي تتطلع بها تقوم بعملها على أكمل وجه، وتكمنت جنباً إلى جنب مع ‎الجيش اللبناني من تعزيز الأمن في المنطقة.

وكان الجيش اللبناني قد أعلن ان منطقة وادي حامول تلة ارمز بجنوب لبنان قد تعرضت لقصف مصدره مدفعية الأراضي الإسرائيلية في الساعات الأولى من صباح اليوم، ولم يفد عن وقوع إصابات أو حدوث أضرار.

وأضاف الجيش اللبناني في بيان له اليوم أنه ما بين الساعة 3.35 و4.45 صباحا، تم استهداف المنطقة بـ 12 قذيفة مدفعية عيار 155 على خلفية ادعاءات الجيش الإسرائيلي بسقوط صاروخين في الأراضي المحتلة مصدرها لبنان.

وأكد الجيش اللبناني أن وحدة من الجيش عثرت في محيط منطقة القليلة على 3 مزاحف لإطلاق صواريخ نوع جراد 122 ملم على أحدها صاروخ كان معداً للإطلاق تم تعطيله من قبل الوحدات المختصة.

وفي وقت سابق.. أعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، أنها تعمل بالتنسيق مع الجيش اللبناني على تعزيز السيطرة الأمنية قرب الحدود مع إسرائيل، في أعقاب إطلاق متبادل للصواريخ والقذائف.

وقالت: إن "الدوريات كثفت لمنع وقوع أي حوادث أخرى تهدد سلامة السكان المحليين وأمن جنوب لبنان".

وأشارت إلى "إطلاق صواريخ من منطقة عامة في راشيا الفخار شمال كفر شوبا جنوبي لبنان"، و"رد الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي على الموقع الذي انطلقت منه الصواريخ".