رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حكم صيام يوم عيد الأضحى

الإفتاء المصرية
الإفتاء المصرية

أجابت دار الإفتاء المصرية على سؤال يقول صاحبه هل يجوز الصيام خلال أيام عيد الأضحى المبارك، وما الأيام التي يحرم فيها الصوم.

وقالت الإفتاء في ردها، إن  جمهور الفقهاء ذهبوا إلى تحريم صوم يوم عيد الفطر، ويوم عيد الأضحى، وأيام التشريق؛ وهي الأيام الثلاثة التي تلي يوم الأضحى.

واستدل الجمهور على ذلك بما ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أَنَّ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ- نَهَى عَنْ صِيَامِ يَوْمَيْنِ: يَوْمِ الْأَضْحَى، وَيَوْمِ الْفِطْرِ". أخرجه مسلم في "صحيحه".

وعَنْ نُبَيْشَةَ الْهُذَلِيِّ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: «أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ»، أخرجه مسلم في "صحيحه".

وقال الخطيب الشربيني في "مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج" (2/ 163): [(ولا يصح صوم العيد) أي الفطر والأضحى ولو عن واجب للنهي عنه في خبر الصحيحين وللإجماع، ولو نذر صومه لم ينعقد نذره (وكذا التشريق) أي أيامه، وهي ثلاثة بعد الأضحى لا يصح صومها (في الجديد) ولو لمتمتع؛ للنهي عن صيامها] اهـ.

ومن ناحية أخرى، توجَّه الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، بخالص التهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والشعب المصري، والأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، أعاده الله علينا جميعًا بالخير واليُمن والسلام والبركات.

وفي بيان له اليوم الأحد، أكد المفتي، أن الأعياد تمثل فرصة عظيمة لإظهار مشاعر الأخوة والمودة بين المصريين جميعًا؛ بما يبين مدى قوة النسيج الوطني المصري ووحدته وتماسك لُحمته، ويُظهر أن أهل مصر كلهم على قلب رجل واحد يتشاركون الأعياد ويساعدون الفقراء والمحتاجين.

وتوجه مفتي الجمهورية بالدعاء إلى الله- سبحانه وتعالى- أن يجعل أيام العيد أيامَ فرح وبركة على المصريين جميعًا، وأن يحفظ وطننا من كيد الخائنين، وأن يسود الرخاء والاستقرار ربوع مصرنا الحبيبة.