الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صفقة تبادل أسرى.. مصر تكثف تحركاتها بين حماس وإسرائيل

تبادل أسرى
تبادل أسرى

تكثف مصر جهودها كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية، لاستمرار الهدوء على حدود قطاع غزة المحاصر، ومنع أي تصعيد عسكري ضده، وكذلك التوصل إلى تفاهمات طويلة المدى.

تحركات مصر في صفقة "تبادل أسرى" بين حماس وإسرائيل

وتسعى القاهرة إلى تقريب وجهات النظر بين حماس وتل أبيب، وتقليل الفجوات، خاصة في ملف صفقة تبادل الأسرى، حسبما نشرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية.

وتعمل القاهرة، منذ نجاحها في وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية على حدود غزة خلال شهر مايو الماضي، على التوصل لاتفاق تبادل أسرى، بجانب تثبيت التهدئة على حدود القطاع المحاصر.

تسهيلات إسرائيلية لغزة 

وأقرت إسرائيل تسهيلات للقطاع، خلال الشهر الجاري، شملت توسيع مساحة الصيد في بحر غزة إلى 12 ميلًا بدلًا من 9 أميال، بالإضافة للسماح باستيراد مواد طبية، ومواد خاصة بالصيد، بالإضافة إلى المواد الخام للصناعة والنسيج، من إسرائيل، عبر معبر "كرم أبو سالم"، وكذلك السماح بتصدير المنتجات الزراعية والأنسجة من القطاع.

 

وجاءت تلك التسهيلات بعد تقرير بثته الإذاعة الإسرائيلية، شهر يونيو الماضي، قالت فيه إن تل أبيب سترسل عرضًا لحماس، عبر القاهرة، بأن تكون التسهيلات لغزة بفتح المعابر معها لإعادة الإعمار، مقابل الحصول على معلومات فقط عن الجنود الأسرى الموجودين في قطاع غزة. 

استمرار الأعمال المصرية لـ"إعادة إعمار غزة"

في السياق ذاته، يستمر الطاقم الهندسي المصري في أعمالهم داخل قطاع غزة لرفع آثار الدمار والركام من عدة مواقع، للشهر الثاني على التوالي.

ونجح العمال والآليات الهندسية المصرية من إنهاء العمل في ستة مواقع، وتسليمهما إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان هناك، فيما قاربت الأعمال من الانتهاء بشكل كامل خلال الأيام المقبلة، وتسليم كافة المواقع التي تعمل بها، والتي وصلت لـ12 موقعًا كبيرًا منذ دخولها للقطاع، بنهاية شهر يوليو الجاري.

وتأتي الجهود المصرية في إطار التخفيف عن الفلسطينيين في القطاع المحاصر، عبر المبادرة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لإعادة إعمار غزة.