رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا فرنسيس يلغى قرار تخفيف قيود الاحتفال بالقداس اللاتينى

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس

اتخذ البابا فرنسيس، اليوم الجمعة، إجراءات صارمة، ضد انتشار القداس اللاتيني القديم، ليعكس أحد قرارات البابا بنديكت السادس عشر في تحدٍ كبير للكاثوليك التقليديين.

ووفق ما أوردته وكالة "رويترز"، فقد أعاد فرنسيس فرض قيود على الاحتفال بالقداس اللاتيني التي خففها البابا بنديكت في عام 2007.

 وقال البابا إنه كان يفعل ذلك لأن إصلاح بنديكت أصبح مصدر انقسام في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية واستخدم كأداة من قبل الكاثوليك المعارضين لمجلس الفاتيكان الثاني اجتماعات الستينيات التي حدثت الكنيسة.

وأصدر فرنسيس قانونًا جديدًا يطالب الأساقفة الأفراد بالموافقة على الاحتفالات بالقداس القديم والذي يطلق عليه أيضًا قداس ترايدنتين ويطلب من الكهنة المعينين حديثًا الحصول على إذن صريح للاحتفال به من أساقفتهم بالتشاور مع الفاتيكان.

 

ورجحت "رويترز"، أن تثير هذه الخطوة ضجة بين التقليديين الذين يعارضون بالفعل ميل فرنسيس الأكثر تقدمية، وما زالوا يشعرون بالحنين إلى البابوية العقائدية لبنديكت.

 

وفي يوليو 2007، استعاد "البابا بنديكتوس السادس عشر" الكتلة اللاتينية التقليدية باعتبارها واحدة من شكلين من أشكال القداس في الطقوس الرومانية للكنيسة الكاثوليكية.

يشار إلى أن البابا فرنسيس غادر الأربعاء الماضي، مستشفى جيميللي في روما، بعد 10 أيام من خضوعه لعملية جراحية لعلاج التهاب الرتج بالقولون. 

 

وردًا على أسئلة الصحفيين، قال المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني إن البابا فرنسيس خرج من المستشفى، صباح الأربعاء، وقبل أن يعود إلى الفاتيكان، توقف في كنيسة سانت ماري ماجور في روما، حيث قدم الشكر بعد العملية الجراحية الناجحة وصلى من أجل جميع المرضى.

وذكرت النشرة الطبية اليومية للفاتيكان حول البابا البالغ عمره 84 عامًا، والذي أجريت له جراحة لإزالة جزء من القولون يوم الرابع من يوليو، أنه التقى بكثير من المرضى خلال إقامته بمستشفى جيميللي، لكنه شعر أنه قريب بشكل خاص من "طريحي الفراش الذين لا يمكنهم العودة إلى بيوتهم".

 

ونشر الفاتيكان بعد ظهر  الثلاثاء خمس صور للبابا أثناء زيارته في وقت سابق  لعنبر الأطفال مرضى السرطان في نفس الطابق الذي يقع فيه جناحه بالمستشفى.