الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس البرازيل: تحسنت وسأغادر المستشفى الجمعة

جايير بولسونارو
جايير بولسونارو

قال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو إن حالته تحسنت مما يقلل احتمال خضوعه لعملية جراحية لإزالة انسداد في الأمعاء مرتبط بتعرضه للطعن عام 2018، وإنه قد يغادر المستشفى اليوم الجمعة.
 

و حسبما أفادت وكالةأنباء “ تاس” الروسية ، قال بولسونارو في أول تعليق يدلي به منذ دخوله المستشفى صباح الأربعاء "وصلت إلى هنا أمس وكان هناك احتمال كبير جدا لإجراء عملية جراحية، لكن الجراحة الآن باتت أقل ترجيحا".
 

وأُجريت للرئيس بولسونارو، الذي أصيب بكوفيد-19 عام 2020، عمليات جراحية عدة منذ حادث الطعن الذي كاد أن يودي بحياته قبل فترة وجيزة من انتخابه منذ ثلاث سنوات تقريبا.
 

وقال بولسونارو في مقابلة تلفزيونية مع طبيبه أنطونيو لويز ماسيدو إنه قد يغادر مستشفى فيلا نوفا ستار في ساو باولو اليوم الجمعة. وقال ماسيدو إن الانسداد المعوي الذي يعاني منه الرئيس تراجع حاليا.
 

وكان الأطباء قالوا أمس الخميس إنه لا يوجد موعد زمني لخروج بولسونارو من المستشفى مضيفين أنهم سيواصلون العلاج غير الجراحي له.
 

وتراجعت شعبية بولسونارو بسبب تعامله مع جائحة فيروس كورونا المستجد، بينما يحقق أعضاء مجلس الشيوخ في فضيحة فساد بشأن مشتريات حكومته من اللقاحات.
 

وسجلت البرازيل نحو 540 ألف حالة بسبب كوفيد-19 منذ بداية ظهور الجائحة، لتكون بذلك ثاني أكثر دول العالم وفاة بالمرض بعد الولايات المتحدة.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد ويتم الآن تقديم لقاحات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"  في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال قال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو إن حالته تحسنت مما يقلل احتمال خضوعه لعملية جراحية لإزالة انسداد في الأمعاء مرتبط بتعرضه للطعن عام 2018، وإنه قد يغادر المستشفى اليوم الجمعة.
 

و حسبما أفادت وكالةأنباء “ تاس” الروسية ، قال بولسونارو في أول تعليق يدلي به منذ دخوله المستشفى صباح الأربعاء "وصلت إلى هنا أمس وكان هناك احتمال كبير جدا لإجراء عملية جراحية، لكن الجراحة الآن باتت أقل ترجيحا".
 

وأُجريت للرئيس بولسونارو، الذي أصيب بكوفيد-19 عام 2020، عمليات جراحية عدة منذ حادث الطعن الذي كاد أن يودي بحياته قبل فترة وجيزة من انتخابه منذ ثلاث سنوات تقريبا.
 

وقال بولسونارو في مقابلة تلفزيونية مع طبيبه أنطونيو لويز ماسيدو إنه قد يغادر مستشفى فيلا نوفا ستار في ساو باولو اليوم الجمعة. وقال ماسيدو إن الانسداد المعوي الذي يعاني منه الرئيس تراجع حاليا.
 

وكان الأطباء قالوا أمس الخميس إنه لا يوجد موعد زمني لخروج بولسونارو من المستشفى مضيفين أنهم سيواصلون العلاج غير الجراحي له.
 

وتراجعت شعبية بولسونارو بسبب تعامله مع جائحة فيروس كورونا المستجد، بينما يحقق أعضاء مجلس الشيوخ في فضيحة فساد بشأن مشتريات حكومته من اللقاحات.
 

وسجلت البرازيل نحو 540 ألف حالة بسبب كوفيد-19 منذ بداية ظهور الجائحة، لتكون بذلك ثاني أكثر دول العالم وفاة بالمرض بعد الولايات المتحدة.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد ويتم الآن تقديم لقاحات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"  في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.