الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«مياه كفر الشيخ» تعقد ورشة عمل بعنوان «آليات تنفيذ خطط مأمونية تداول الصرف الصحفى»

جانب من الورشة
جانب من الورشة

عقدت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، ورشة عمل تحت عنوان "آليات تنفيذ خطط مأمونية تداول الصرف الصحي بكفر الشيخ"، بحضور المهندس محمد مفتاح رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بكفر الشيخ، والدكتور محمود فؤاد مدير عام الجودة وشئون البيئة بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

وقدم كل من الدكتور أحمد جمال مدير شئون البيئة والدكتور محمود عبد الرحمن مدير السلامة ومأمونية بالشركة القابضة، عروضا تقديمية عن "إدارة الموارد المائية فى مصر.. الأهداف والمنهجية"، "التعريف بخطط مأمونية تداول الصرف الصحي".

وشملت الورشة مناقشة منظومة الصرف الصحي بشركة كفر الشيخ، كما قدم الدكتور حمدي عبدالنبي ممثل جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك عرضا عن دور الجهاز في مراجعة الخطط.

وكان المهندس محمد مفتاح رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بكفر الشيخ، أعلن أنه تم منح محطات مياه الشرب بفوة ومطوبس ومتبول شهادة اعتماد خطة وسلامة مأمونية المياه، من اللجنة العليا للمياه التي تضم ممثلين عن وزارات الصحة والري والبيئة والجهاز التنظيمي لمياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

وأوضح رئيس شركة مياه كفر الشيخ، أن محطة مياه فوه الرئيسية تبلغ طاقتها الفعلية ١٥٠٠لتر/ ثانية، تخدم أكثر من  ٢٠٠ ألف نسمة بمركز فوه، كما تبلغ الطاقة الفعلية لمحطة مياه مطوبس ألف لتر / ثانية، وتخدم  ٣٠٠ ألف نسمة، وتبلغ الطاقة الفعلية لمحطة مياه متبول وكفر متبول التي تعمل بنظام الترشيح الفائق (ultra filtration) ١٠٠ لتر ثانية، يستفيد منها قرابة ١٥٠ ألف نسمة.

وقال المهندس إن فريقا من المختصين بالشركة القابضة راجع جميع الإجراءات التصحيحية الصادرة عن خطة سلامة ومأمونية المياه لنظام إمداد المحطات الثلاث.

جدير بالذكر أن شهادة اعتماد خطة مأمونية المياه تعد من أعلى الاعتمادات التي تمنح لمقدمي خدمة المياه، وتجدد كل عامين، حيث تصدر من خلال موافقة ثلاث جهات مختلفة وهى وزارة الصحة، والجهاز التنظيمي لمياه الشرب وحماية المستهلك، والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، طبقا للخطوط الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية.