الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلماني: نثق بقيادتنا السياسية في التعامل مع ملف أزمة سد النهضة

المهندس حازم الجندي
المهندس حازم الجندي عضو لجنة الصناعة بمجلس الشيوخ

حذر المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، المجتمع الدولي في التعامل بعدم الجدية، وعدم الحيادية، أو التهاون مع قضية أزمة السد الإثيوبي، واصفاً إياها بـ"المعقدة والخطيرة".

وقال الجندي، في بيان له، إن تلك الأزمة تهدد حياة أكثر من 100 مليون مصري، و50 مليون سوداني، وهي بالفعل أزمة وجودية تتسبب في تهديد الأمن والسلم العام داخل المنطقة.

وأشاد بكافة الخطوات الدبلوماسية التي تتخذها الدولة المصرية لحل الأزمة، معرباً عن ثقته المطلقة في القيادة السياسية بزعامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأيضا كافة أجهزة الدولة في التعامل مع تلك القضية بكل حسم، واتخاذ كافة السبل للحفاظ على الحقوق المائية المصرية.

وجدد الجندي النداء لجموع الشعب المصري بتجديد الثقة والتفويض للقيادة السياسية بزعامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والقوات المسلحة وكافة أجهزة الدولة في اتخاذ ما تراه مناسباً من قرارات مصيرية تحفظ حقوقنا التاريخية فى مياه نهر النيل، مشددا على أن القاهرة سترد بقوة على ما قد يسببه السد الإثيوبي في أية أزمات لمصر.

وأشار إلى أنه رغم استمرار التعنت الإثيوبي والمرواغة الواضحة ومحاولات استهلاك الوقت لفرض الأمر الواقع منذ البداية، وادعاء إثيوبيا كذباً بأن السد بهدف التنمية، دليل على سوء نيتها في التعامل مع القضية، وادعائها المظلومية أمام دول الأعضاء في مجلس الأمن، إلا أن الهدف كما هو معلوم للجميع، فرض سيطرة إقليمية وهدم الثوابت والحقوق التاريخية لمصر والسودان في مياه النيل.

وأكد الجندي أنه لا سبيل لإثيوبيا إلا الجلوس على طاولة المفاوضات بدعم من المجتمع الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، لحل الأزمة قبل فوات الآوان.