الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شمس الدين: قطاع العقارات المصرى سيعود لقوته مع بناء الجمهورية الجديدة

المهندس شمس الدين
المهندس شمس الدين يوسف

أكد المهندس شمس الدين يوسف عضو الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء ، أن انطلاق التنفيذ لبناء الجمهورية الجديدة التى إعلان عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي والتطبيق التنفيذي الفعلي لمبادرة التمويل العقاري بقيمة 100 مليار جنية بفائدة منخفضة 3% والتي تصيب بالعديد من الانعكاسات الإيجابية على السوق العقارية والتي ستلقي بظلالها على معدلات البناء والتشييد فى الفترة الراهنة.

 

وأعلن «شمس الدين » لـ«الدستور » أن  يلاحظ سوق التشييد والبناء بكافة أنواعه ظهور عدة نتائج ايجابية على هامش تطبيق مبادرة التمويل العقاري للبنك المركزي على حركة سوق العقارات وايضا صناعة مواد البناء المرتبطة بنشاط التشييد ومع نهاية العام الجارى سيتم  بدء دخول شرائح متعددة من المستهلكين للاستفادة باشتراطات المبادرة.

 

وقال عضو التشييد والبناء ، أن سوق الإنشاءات يتأثر بالمحفزات الإيجابية الداعمة للاستمرارية فى الأعمال، حيث يضم السوق حجم أعمالا ضخمة على مستوى المشروعات السكنية والتى تُخاطب شرائح الاسكان فوق المتوسط ومتوسط الدخل، والتى ستلقى رواجا خلال الفترة المقبلة مع تفعيل شروط مبادرة التمويل العقارى لها.

 

توقيت اطلاق المبادرة يساهم فى انقاد شركات العقارات 

 وأشار شمس الدين ، إلي أن  توقيت إطلاق المبادرة يساهم فى إنقاذ العديد من الشركات العقارية من مخاوف الركود وتراجع نسب المبيعات نتيجة ضعف القدرات المالية للعملاء، كما تدعم بصفة مباشرة تنامى حركة البناء فى العديد من المشروعات العقارية التى ستسارع بتوفير وحدات تتلائم مع الاشتراطات المحددة فى المبادرة.

 

وعدد عضو مجلس أدارة الاتحاد ، أن السوق العقارية شهدت عدة أزمات متتالية أثرت على حركة المبيعات، كان أبرزها القرارات الاقتصادية بشأن تعويم الجنيه والذى أضعف القدرات الشرائية للمواطنين  ودفع العديد من الشركات العقارية إلى إتباه سياسات جديدة فى التسويق ركزت على مد آجال السداد على الوحدات السكنية لما يتخطى 8 و10 أعوام بما يتناسب مع القدرات المالية للراغبين فى الحصول على وحدات سكنية بمختلف المستويات السكنية .  

 

وأردف ، أن مع بناء الجمهورية الجديدة  سيعود قطاع العقارات المصري  قوته بعدما ألقت تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد بتأثيراتها على حركة قطاعى العقارات والإنشاءات، ودفعت بزيادة الأعباء المالية على عاتق الشركات والتى تحملت مسئولية تأمين مواقع الإنشاءات بالكامل وضمان حماية وسلامة العاملين بها من أخطار العدوى.