رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طلاب بالثانوية غادروا امتحان اللغة الأجنبية بعد نصف الوقت: «ميستاهلش أكتر من كده»

الثانوية
الثانوية

خرج عدد من طلاب الشعبة الأدبية بالثانوية العامة بعد نصف الوقت، عقب تأدية مادة اللغة الأجنبية الثانية، معبرين عن سعادتهم من سهولة الألمانية.

وقال لؤي محمد، طالب بالثانوية العامة، إن الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، والمذاكر يستطيع حله في وقت قياسي.

وتابع الطالب أن اللغة الأجنبية الثانية لا تشكل قلقا بالنسبة لهم، كونها مادة صغيرة ولا تستغرق منهم الكثير في المذاكرة والحفظ.

"الامتحان كان حلو وعدى على خير"، بهذه الكلمات أوضح عيسى محمود أن اللغة الفرنسية كانت بسيطة واستطاعوا الانتهاء من الإجابة عليها دون تعسر أو صعوبة.

وبدأ اليوم امتحان اللغة الأجنبية الثانية لطلاب الثانوية العامة بالشعبة الأدبية، منذ قليل، في ثاني أيام امتحاناتهم، ليبدأ الوقت الامتحاني في الساعة العاشرة من صباح اليوم.

ويترأس الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، غرفة العمليات المركزية بالوزارة، لمتابعة سير العملية الامتحانية من خلالها.

وتبدأ اللجان أعمالها اليوم الثلاثاء بأداء طلاب الشعبة الأدبية امتحان مادة اللغة الأجنبية الثانية في الساعة العاشرة وحتى الساعة 12 ظهراً، ويؤديه الطلاب وفقا لنظام الامتحان الجديد الذي يقيس مستوى ومهارات الفهم والإبداع لدى الطلاب، على أن يقوم الطلاب بالإجابة عليه ورقيا بنظام البابل شيت .

وأكدت وزارة التربية والتعليم على حضور الطلاب في التاسعة صباحا، أي قبل انطلاق الامتحان بـ60 دقيقة لاتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية ولفحص أجهزة التابلت التي يصطحبها الطلاب وأيضا لإجراءات تفتيش الطلاب قبل السماح لهم بدخول اللجان الامتحانية، مشيرة إلى أن من يتأخر من الطلاب عن موعد الامتحان سوف يحتسب التأخير من الوقت المخصص للإجابة ويتحمل الطالب مسئوليته.

ويؤدي اليوم، 252 ألفا و353 طالبا وطالبة بالشعبة الأدبية امتحان اللغة الأجنبية الثانية .

يذكر أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قرر أمس حرمان 6 طلاب من دخول امتحانات الدور الأول 2020/2021، وحرمانهم من دخول امتحانات الدور الثاني لهذا العام، وحرمانهم من دخول امتحانات العام التالي 2021/2022م ، ومجازاة الملاحظين بخصم شهرين من راتب كل منهما وحرمانهم خمس سنوات من أعمال الامتحانات، وإبلاغ النيابة العامة عن الوقائع.