رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فرنسا: إغلاق مالطا حدودها أمام المسافرين غير المطعمين ضد كورونا مخالف للقواعد الأوروبية

فرنسا: إغلاق مالطا حدودها أمام غير المطعمين ضد كورونا مخالف للقواعد الأوروبية

وزير الدولة الفرنسي
وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية

اعتبر وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون، أن قرار مالطا إغلاق حدودها أمام المسافرين غير المطعمين ضد كورونا "مخالف للقواعد الأوروبية".

وقال "بون"، خلال برنامج "جران راندي فو" عبر إذاعة  "أوروبا 1": "لا أدين القرار الذي اتخذته مالطا، لكنه مخالف للقواعد الأوروبية، وأعتقد أنه يجدر بنا الالتزام بإطارنا وتطبيقه بالكامل".

وأضاف: "هذا الإطار هو الشهادة الصحية الأوروبية.. من المحبذ أن يعودوا عن قرارهم".

وتابع: "لم ننجح على الدوام في التنسيق في ما بيننا في أوروبا خلال هذه الأزمة، لكننا لمرة لدينا شهادة صحية، هي نفسها في كل أنحاء أوروبا".

وأشار إلى أن "ما فعلته مالطا هو أنها لم تعد تعترف سوى باللقاح، وهذا يجب أن ينبهنا إلى أنه إذا ما تدهور الوضع، فإن محاولات الإغلاق المخالفة أحيانًا للقواعد ستتزايد".

وأضاف: "لدينا إطار أوروبي منسق يؤمن حماية، وهذا الإطار هو ما يجب تطبيقه".

ولفت إلى أنه "من غير الوارد معاقبة مالطا"، مضيفًا: "ما يهمني هو حماية عطل الفرنسيين والأوروبيين".

 وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الولايات المتحدة، ثم الاتحاد الأوروبي، والهند، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وتركيا، والمكسيك، وإندونيسيا، وروسيا، ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.


وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول و مناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر  2019.

إرشادات منظمة الصحة العالمية

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات "كوفيد-19" في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر  2019.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في آواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.