رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سيدني الأسترالية تستعد لعزل عام مطول وسط تفش لكوفيد-19

كورونا في أستراليا
كورونا في أستراليا

تستعد سيدني أكبر مدن أستراليا لعزل عام مطول بسبب كوفيد-19 مع تحذير المسؤولين من احتمال تجاوز
الإصابات اليومية الجديدة حاجز المئة اليوم الاثنين وسط تفش سريع لسلالة دلتا من فيروس كورونا.
 

وحسبما أفادت وكالة أنباء “ تاس" الروسية ، تتزايد الإصابات الجديدة يوميا على الرغم من دخول المدينة، التي يقطنها خمس سكان أستراليا البالغ عددهم 25 مليون نسمة، في عزل عام منذ أكثر من أسبوعين.
 

وأشارت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز جلاديس بريجيكليان  إلى توقع تمديد العزل العام إلى ما بعد تاريخ الانتهاء المقرر في 16 يوليو  محذرة من أن الوضع سيزداد سوءا قبل أن يتحسن.
 

وتم تشديد إجراءات العزل العام في بداية الأسبوع حيث تم تنبيه السكان إلى عدم الابتعاد أكثر من عشرة كيلومترات عن منازلهم عند ممارسة الرياضة وتم قصر التجمعات الخارجية على شخصين فقط وعدم
السماح إلا لشخص واحد فقط في الأسرة مغادرة المنزل كل يوم لشراء الضروريات.
 

ونجحت أستراليا في السابق في وقف التفشي المتفرق للإصابات من خلال عمليات العزل العام المبكر والتعقب السريع للمخالطين للمصابين وفرض قواعد صارمة للتباعد الاجتماعي.
 

وسجلت أستراليا في المجمل نحو 31200 إصابة و911 حالة وفاة منذ بدء الجائحة محققة أداء أفضل من العديد من الاقتصادات المتقدمة الأخرى في التصدي لجائحة كورونا.

 

ترتيب إصابات  كورونا علي مستوي العالم 


وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الولايات المتحدة، ثم الاتحاد الأوروبي، والهند، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وتركيا، والمكسيك، وإندونيسيا، وروسيا، ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.


وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول و مناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر  2019.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020

 

إرشادات منظمة الصحة العالمية

 

وقالت منظمة الصحة العالمية إن اللقاحات توفر أملاً جديداً ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد و يتم الآن تقديم لقاحات كوفيد-19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلداً، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول و مناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر  2019.

 

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.