رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لتكاليف علاج ابنهم الباهظة.. أسرة الطفل نور في انتظار الحبس خلف القضبان

صورة الطفل نور الدين
صورة الطفل نور الدين ياسر مع شقيقتة

مأساة كبيرة ومعاناة حقيقية، تعيشها أسرة الطفل نورالدين  ياسر، والتي تسعى لعلاج ابنهم  رغم تكاليفه الباهظة، وهو الأمر الذي كلفهم في البداية المنزل الذين يعيشون فيه ومحتوياته، وقاموا ببيعه لتوفير العلاج اللازم له. 

 

 وأضاف الأسرة أنه هذا تبعه الاقتراض من المقربين والمعارف وصولا الى الحصول على قروض حسنة من جمعيات خيرية، والتي عجزت الأسرة بطبيعة الحال على سدادها خاصة مع تدهور حالة ابنهم والتي تحتاج إلى الكثير من العلاج بشكل مستمر وبمبالغ باهظة ، مما تسبب فى تهديد استقرارهم والبقاء بجوار طفلهم، بل أصبح وجودهم خلف القضبان أمرا قريبا خصوصا بعد مطالبة البعض لهم باسترداد الأموال التي تم إعطاءها إياهم بموجب إيصالات رسمية، والتي تحدد لها موعد جلسة بعضها بتاريخ 20/ 9 /2021، لتصبح هذه الأسرة محاصرة بمرض ابنها وتكاليف علاجه التي لم يكن من السهل توفيرها على الإطلاق، وبين تعرضها للسجن فى أية لحظة.

 

 

- الطفل يعاني من ضمور بالمخ

وقال الأب ياسر محمد عبدالوهاب، من محافظة المنيا، رزقني الله بابني نور الدين منذ ولادته من 4 سنوات وهو يعاني من مرض ضمور بالمخ أدى إلى ضمور بالعضلات  ما جعله عاجزا عن الحركة ويلازم الفراش ولا يستطيع الحركة، وبالذهاب إلى أكثر من طبيب في محافظتس أسيوط والقاهرة، أجمع كل الاطباء على أن الطفل يحتاج إلى علاج مكثف وطويل المدة ،وهو ما سيكلف الكثير من الأموال.

 

 وتابع والد نور، اضطررت في البداية إلى بيع أثاث المنزل الذي نعيش به، و لم يكن هذا كافيا مما اضطرني الى بيع المنزل الذي كنت أعيش فيه، وأن اقترض من بعض الجمعيات وبسبب عجزنا عن السداد أصبحت مهددا أنا وزوجتي بالسجن.

- حالته تحتاج متابعة دقيقة وعلاج طبيعي


وأضاف، الأب أجمع الأطباء على أن حالته تحتاج متابعة دقيقة وعلاج طبيعي أو الذهاب به إلى خارج البلاد، وأنا لا أملك المال، لذا أناشد السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الأب  بسرعة التدخل لإنقاذ ابني الذى تسوء حالته يوما بعد آخر، وعلاجه على نفقة الدولة، أو السفر خارج مصر لتلقيه العلاج حتى يصبح مثل أقرانه قبل فوات الأوان وتدهور حالته الصحية أكثر من ذلك، كما ناشد فاعلي الخير بمساعدته بشراء الدواء لابنه، وهو لا يحتاج أن يستلم نقودا لشرائه  بل مطالبا فاعل الخير بشرائه بنفسه"، و رقم هاتف والد الطفل للمساعدة 01006343802.


تأتي هذه الشكوى ضمن مبادرة "معاك خطوة بخطوة" التي أطلقتها "الدستور"، في إطار حرصها الدائم على التواصل مع القراء والاستماع إلى شكواهم ونقلها للجهات المعنية ومتابعة الشكوى بجميع خطواتها وصولًا للحل، إيمانًا من الجريدة بالرسالة الإعلامية التي تهدف إلى حل مشاكل المواطنين ومشاركتهم همومهم بالنشر والبحث عن الحل، عبر خدمة الواتس آب 01066778020 و01004333637