رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«هيستوريا» تناقش الخلاف القسطنطيني السكندري في أولى فعالياتها

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

أطلقت مبادرة هيستوريا الشبابية  المختصة بشأن التاريخ الكنسي القبطي عن عقد اولى فعاليتها المفتوحة مساء اليوم.

يشارك في اللقاء الباحث ماركو الأمين، مؤسس المبادرة والتي ناقش خلالها الخلاف القسطنطيني السكندري محاولة لتأصيل الانشقاق الخلقيدونى تاريخيًا".

يذكر أن هيستوريا هي مبادرة لشباب الباحثين في مجالي التاريخ المسيحي والقبطي، وتعتبر مساحة حرة وآمنه للتعبير والبحث الأكاديمي تحت شعار "حرية.. أكاديميا.. نور" ، وهي مكونة من عدد من الباحثين في شتى مجالات التاريخ المسيحي والقبطي.

وتتكون المبادرة من المؤسس، والمشرف العام للمبادرة ماركو الأمين، والأمين العام للمبادرة، مينا قدري، كما تضم عدد من الباحثين والأساتذة في شتى مجالات التاريخ المسيحي والقبطي.

تضم المبادرة 5 أقسام أساسية من بينهم قسم الهاجيوجرافي (وهو القسم المعني بدراسة أدب وتراث سير القديسين والشهداء الأقباط)، وقسم التاريخ الليتورجي (وهو القسم المعني بدراسة تاريخ وتطور صلوات وأدوات وملابس العبادة المسيحية)، وقسم التاريخ المسيحي العام (وهو قسم معني بدراسة كل ما يتعلق بالتاريخ المسيحي خارج مصر، وينقسم لعدة شعب مثل تاريخ الكتاب المقدس وتاريخ المسيحية المبكر والتراث المسيحي العربي والسرياني)، وقسم التاريخ القبطي (وهو معني بدراسة تاريخ كنيسة الإسكندرية والأمة القبطية من عام ١ إلى الآن، ويتكون من عدة حقب مقسمه حسب القرون).
 

وبدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية،  صوم الرسل والذي يستمر حتى 12 يوليو المقبل، بعيد القديسين بطرس وبولس الرسول.

ويعتبر صوم الرسل من أقدم الأصوام في الكنيسة عبر الأجيال، حيث يستند إلى الآية التى تقول: "ولكن حينما يرفع عنهم العريس فحينئذ يصومون"، كما يعد صوم الرسل هو أول صوم صامته الكنيسة، فقد صامه الآباء الرسل بعد حلول الروح القدس عليهم استعدادًا للخدمة، وأنهم صاموا أربعين يومًا على مثال موسى النبي قبل أن يتسلم لوحي الشريعة وإيليا النبي قبل أن يكلمه الله على جبل حوريب، وأيضًا لصوم السيد المسيح أربعين يومًا قبل أن يبدأ فى خدمته.

وتعتبر مدة صوم الرسل هي المدة المتغيرة الوحيدة بين أصوام الكنيسة لتحدد كل سنة بمدة مختلفة بين 14 يومًا حتى 48 يومًا، وينتهي صوم الرسل دائمًا بعيد الرسل أو عيد استشهاد الرسولين بطرس وبولس الرسول في 12 يوليو من كل عام.

وصوم الرسل هو صوم تتبعه الأرثوذكسية و‌الكنيسة الكاثوليكية، يبدأ الصوم في يوم الإثنين الثاني بعد عيد العنصرة ويستمر حتى عيد القديسين بطرس وبولس، والذي يحُل في 12 يوليو وتتراوح مدته من ثمانية إلى اثنين وأربعين يومًا بسبب طبيعة عيد القيامة.

وتعتبر مدة صوم الرسل هي المدة المتغيرة الوحيدة بين أصوام الكنيسة لتحدد كل سنة بمدة مختلفة بين 14 يومًا حتى 48 يومًا، وينتهي صوم الرسل دائمًا بعيد الرسل أو عيد استشهاد الرسولين بطرس وبولس الرسول في 12 يوليو من كل عام.

وتصوم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من أول يوم إثنين بعد عيد العنصرة حتى 4 أبيب حسب التقويم القبطي، بينما الكنيسة السريانية الأرثوذكسية تبدأ الصوم أيضًا من أول يوم اثنين بعد عيد العنصرة حتى 29 يونيو، لكن مجلس حمص، الذي عقد عام 1946، اختصر الصيام ببدء الصيام في 26 يونيو.