رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

موكا حجازي «فتاة التيك توك الجديدة».. ضحية أسرة أم جانية؟

موكا حجازي
موكا حجازي

على نفس خطى حنين حسام، ومودة الأدهم، حجزت موكا حجازي لنفسها مقعداً في خدش الحياء وإثارة الرأي العام ضدها،  بفيديوهات تركت علامات استفهام كثيرة ما بين كونها ضحية تفكك أسري وحمق مراهقة، وعدم توجيه، وما بين كونها تثير الغرائز علي منبر عام، حيث تم القبض عليها بأمر من النيابة، بتهمة ارتكابها أعمال منافية الآداب.

من هى موكا حجازي؟

هى فتاة اشتهرت على تطبيق “تيك توك”، وعلى الرغم من أن موكا حجازي لم تولد لأسرة معدمة ماليا فالأب كان يعمل تاجرًا في مجال الملابس والأم مديرة حضانة، وتعيش الأسرة بعزبة الهجانة بمدينة نصر، إلا أن الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن فعلي أثر خلافات أسرية حادة غادر الوالد إلي خارج مصر، ومعه ابنته نانسي التي عرفت على التيك توك باسم موكا حجازي.

تيك توك مصدر جنى الأموال

وبعد عودتها لمصر مع الوالد كرهت والدتها لأسباب غير معلومة، وهو الأمر الذي جعلها ترفض العيش معها، بل وحاولت الإقدام على قتلها مما دفع الأخيرة لإيداع ابنتها في دور رعاية، والتنصل من  مسئولية رعايتها موكلة للدار هذه المهمة، لكن يبدو أن للتمرد السلبي  جذور في نفس الفتاة المراهقة التي هربت من دور الرعاية، ولجأت للعيش مع صديقاتها في شقة ب ٦ أكتوبر، ليدق ناقوس الخطر الأكبر بتعرفها على شاب يدعي معاذ، هو من وجه أنظارها لطريق التيك توك لجني الأموال، والحصول علي الشهرة السريعة، ولاقت فكرته ترحيباً في صدر الفتاة الغير مستقرة فكريا من الأساس بسبب التفكك الأسري الذي تعاني منه.

تهمة موكا حجازي

ويذكر أنه في الساعات الماضية تتبعت الأجهزة الأمنية باهتمام بالغ موكا حجازب، إلي أن تم القبض عليها واقتيادها إلي مقر النيابة واعترفت الفتاة بارتكابها جميع ما سبق بالإضافة لأعمال منافية للآداب.

يعود ترصد الفتاة من قبل الأجهزة المعنية بذلك ووزارة الداخلية بعدما تقدم المحامي أشرف فرحات، مؤسس حملة "تطهير المجتمع" بلاغا ضد موكا حجازي يفيد بقيامها بنشر مقاطع فيديو وصور عارية تحمل إيحاءات جنسية على الحساب الخاص بها علي تطبيق تيك توك وقدم بلاغ ضدها بذلك.