الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نقابة المهن التعليمية تستقبل وفد شباب المعلمين لبحث مقترحاتهم

المعلمين
المعلمين

استأنفت النقابة العامة للمهن التعليمية، الاجتماعات التشاورية مع شباب المعلمين، لبحث مشاكل المهنة والاستماع للحلول المقترحة.

من جهته، قال محمد عبدالله الأمين العام لنقابة المهن التعليمية، إن النقابة مستمرة في التواصل مع شباب المعلمين وتبنى اقتراحاتهم الجادة؛ وذلك خلال لقائه بممثلي ائتلاف معلمي مصر بمقر النقابة العامة بالجزيرة، لبحث أوضاع المعلمين والوقوف على أهم قضاياهم والمشكلات التي تواجههم ودعم حلها، برعاية خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب.

وشدد «عبدالله» على ضرورة توحيد الجهود بين النقابة وشباب المعلمين وتقريب وجهات النظر بشأن الأمور النقابية وأحوال المعلمين، موضحًا أن هناك تواصلًا مع المعلمين بكافة المحافظات لطرح وجهات النظر المختلفة والتباحث حولها، لإيجاد صيغة تخدم المعلمين بشكل كامل.

من جانبه، أكد كرم عبداللاه رئيس النقابة الفرعية للمعلمين بالقاهرة الجديدة، أن هناك تواصلًا مع الدكتور سامي هاشم رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، والدكتورة ماجدة بكري وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب وجميع أعضاء لجنة التعليم بمجلس النواب، من أجل دعم تعديل قانون النقابة بما يسمح بتوفير حل نهائى لأزمة المعاشات التى تواجه نقصًا حادًا فى مواردها.

كما طالب كرم عبداللاه بضرورة تعديل لائحة الانضباط المدرسي للحفاظ على هيبة المعلم داخل المدرسة مما يتعرض له من اعتداءات من قبل بعض أولياء الأمور والطلاب، وكذلك تحرير أساسي الراتب للمعلم ليكون الراتب والخصومات على أساسى عام 2021 وليس 2014، وأيضًا أهمية إشراك المعلمين ونقابتهم والأخذ بآرائهم فيما يتعلق بنظام التعليم الجديد وخاصة الثانوية العامة من خلال حوار مجتمعي معهم.

ورحب شباب ائتلاف المعلمين بالتواصل مع نقابتهم لخدمة مصالح المعلمين والعمل على حل مشكلاتهم، ولا سيما في ظل تبني النقابة لمطالب المعلمين وسعيها الدءوب مع الجهات المعنية لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم، حيث استعرض بعض المعلمين عددًا من المقترحات لتحسين أحوال المعلم ومواجهة أزمة صندوق المعاشات. 

وقال إبراهيم نشأت منسق ائتلاف معلمي مصر، معلم بإدارة المعادي التعليمية، إنه لا بد أن تتم مناقشة مشكلة أساسي المرتب للمعلمين الثابت على عام 2014 في مجلس النواب، ثم عرض كافة التفاصيل على وزير المالية.

وأثنى على جهود نقابة المهن التعليمية برئاسة خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، موضحًا أنه برغم أزمة تراجع موارد المعاشات إلا أن نقيب المعلمين نجح فى توفيرها.

وأشار إلى أن موارد النقابة محدودة، وبالتالي لا بد من رفع قيمة اشتراك النقابة والمطالبة بسرعة مناقشة مجلس النواب لتعديلات قانون النقابة على البرلمان، وكذلك استخدام طابع النقابة لمرة واحدة فقط مع رفع قيمته، وتطوير مصايف المعلمين وإسنادها لشركات تعمل على رفع كفاءتها مع تقديم خدمات أفضل للمعلمين فى مقابل ذلك.

وأضاف أن النقابة قدمت العديد من الإعانات العاجلة لبعض المعلمين الذين يستحقونها سواء في حالات كورونا أو غيرها من الحالات المرضية المزمنة.

وأوضح منسق ائتلاف معلمي مصر، أن تغيير المسمى الوظيفي كان من ضمن المشكلات التي تواجه المعلمين والبعض منهم كان يقوم برفع دعوى قضائية في هذا الشأن، مشيدًا بدور وزارة التربية والتعليم التى تدخلت لحل تلك الأزمة، وأصبح تغيير المسمى الوظيفي يتم بكل سهولة.

وطالب بضرورة وجود نظام مالي موحد للصرف لكل درجة وظيفية في جميع المحافظات.