رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس الفلسطينى يلتقى فعاليات بلدة بيتا بمقر الرئاسة ويقدم لهم التحية

الرئيس الفلسطينى
الرئيس الفلسطينى

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الإثنين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، فعاليات بلدة بيتا، التي تشمل مؤسسات البلدة وممثلين عن عائلات الشهداء والجرحى.

وأكد الرئيس عباس أن بيتا هي أيقونة المقاومة الشعبية في فلسطين، وفقا لوكالة وفا الفلسطينية.

كما حيا الرئيس الفلسطينى أهالى بيتا المناضلين الصامدين في أرضهم والمدافعين عنها، مضيفا أنهم سطروا ملحمة في المقاومة الشعبية السلمية، الأمر الذي يعبر عن تمسك الشعب الفلسطينى بأرضه مهما كانت الصعوبات، ومهما اشتدت ويلات الاحتلال ومستوطنيه.

وتابع الرئيس عباس "سنبقى صامدين في أرضنا مهما بلغت التحديات، وأن شعبنا لن يكل ولن يلين حتى إنهاء الاحتلال والاستيطان عن أرض دولة فلسطين".

وحضر اللقاء، نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، وأمين سر حركة فتح في نابلس محمد حمدان.

وفى وقت سابق من اليوم، استقبل رئيس الوزراء الفلسطينى محمد أشتية،  في مكتبه برام الله، وزير الخارجية الكندي مارك غارنو، بحضور وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وممثلة كندا لدى فلسطين روبن ويتلوفر.

وأطلع أشتية الوزير الكندى على آخر التطورات السياسية والأوضاع الاقتصادية، وفقًا لوكالة وفا الفلسطينية.

وأكد أشتية أهمية وجود تحرك دولي جاد في ظل الفراغ السياسي الحالي، وطرح مبادرة لإعادة إحياء العملية السياسية، من خلال الرباعية الدولية وإضافة عدد من الدول المعنية، لإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام الشامل وفق قرارات الشرعية الدولية.

وطالب أشتية كندا والمجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها بحق الفلسطينيين، ووقف سياسة التوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي، خاصة محاولات طرد الفلسطينيين من منازلهم في القدس الشرقية والاقتحامات المتكررة للأماكن المقدسة فيها، والتدمير الممنهج لأي فرصة من أجل تجسيد إقامة الدولة الفلسطينية المتواصلة جغرافيًا، مطالبًا كندا الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس للحفاظ على حل الدولتين.