رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة: جرعة واحدة من لقاحات كورونا توفر حماية قوية ضد السلالات الجديدة

لقاح كورونا
لقاح كورونا

توصلت دراسة جديدة في مقاطعة أونتاريو الكندية، اليوم الإثنين، إلى أن جميع اللقاحات المعتمدة للاستخدام في كندا الخاصة بفيروس كوفيد-19 تعمل بشكل أفضل مما كان متوقعًا في البداية في الوقاية من العدوى المصحوبة بسلالات فيروس كورونا المثيرة للقلق، حتى بعد جرعة واحدة فقط.
وأظهرت دراسة أن جرعة واحدة من لقاحات فايزر أو موديرنا أو أسترازينيكا تمنح بين 48 إلى 83 في المائة حماية من الأعراض المصاحبة للسلالات الأربع المثيرة للقلق التي تم اكتشافها في أونتاريو في الشتاء الماضي. كان لكل لقاح أيضًا فعالية بنسبة 78 إلى 96 في المائة ضد منع دخول المستشفى أو الوفاة من الإصابة بأحد المتغيرات المثيرة للقلق، بعد أسبوعين من الجرعة الأولى.
وكتب العلماء في هيئة صحة أونتاريو وجامعة تورونتو وعدة مستشفيات قائلين: "تشير تقديراتنا لفعالية اللقاح في العالم الحقيقي إلى أنه حتى جرعة واحدة من منتجات اللقاح الثلاثة هذه توفر حماية جيدة إلى ممتازة ضد عدوى الأعراض والنتائج الشديدة التي تسببها الأربعة المتداولة حاليًا (السلالات المثيرة للقلق)، وأنه من المحتمل أن توفر جرعتان حماية أعلى".
وأظهرت سلالة "جاما" التي تم اكتشافها لأول مرة في البرازيل أكبر قدرة على تحييد التأثيرات الإيجابية لجميع اللقاحات التي تمت دراستها.
ومن بين أكثر من 3000 شخص مصاب بهذه السلالة خلال فترة الدراسة، أظهرت الجرعة الأولى من أسترازينيكا فعالية بنسبة 48 في المائة فقط في الوقاية من العدوى، في حين كانت فايزر فعالة بنسبة 60 في المائة، وكانت موديرنا فعالة بنسبة 77 في المائة.
ووجدت الدراسة أن 0.4 في المائة فقط (26 شخصًا) ممن تلقوا جرعتين من شركة فايزر أصيبوا بسلالة من النوع بي 1.1.7 ألفا تتطلب دخول المستشفى بعد أسبوع من جرعتهم الثانية. وبالنسبة للقاح موديرنا، كان 0.2 في المائة من الذين طلبوا تدخلًا مكثفًا مع بي 1.1.7 بعد أسبوع أو أكثر من الجرعة الثانية، وبالنسبة لشركة أسترازينيكا كان أقل من 0.1 في المائة.